نائب مصري: مصر لن تسمح بتقسيم ليبيا أو التجرؤ على سيادتها من أي جهة إقليمية

قال عضو البرلمان المصري أشرف رشاد عثمان، إن مصر لن تسمح بتقسيم ليبيا أو التجرؤ على سيادتها من أي جهة إقليمية غازية للبلاد، وفي المقدمة منها تركيا.

وأشار خلال بيان صدر اليوم الأحد، إلى أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يحاول أن يحقق حلمه القديم ويعيد الاستعمار العثمانى للبلاد العربية وهو ما لم ولن يتحقق.

ولفت “رشاد” إلى الموقف المصري القوي الصادر عن الرئيس عبد الفتاح السيسي، والذي أكد فيه أن مصر ستتدخل بشكل مباشر في ليبيا وأن تدخلها سيحسم الأمور عسكريا بسرعة.

وأكد “رشاد” بقوله: “مع هذا فإن مصر، وخلال الاتصالات طوال الفترة الماضية تعطي أولوية للحل السياسي وأكد وزير الخارحية سامح شكري على هذا بالقول، إن مصر تصر على الحل السياسي في ليبيا، رغم أن الموضوع في منتهى الخطورة”.

وحذر “رشاد” من المصير المحتوم الذي سيقابله “أردوغان” في ليبيا، ليس فقط لأن الاستعمار قد انتهى في العالم كله، وهو يحاول إعادته من جديد وهو ما لن يحدث، ولكن لأن ملايين الليبيين رافضين لوجوده تماما ويعتبرونه محتلا غاصبا لبلادهم، ومستعدون تماما للوقوف في وجهه.

 

مقالات ذات صلة