وزارة الدفاع التركية تهدد اليونان: “ستكسر الأيدي الممتدة إلى علمنا الغالي”

وجهت تركيا تحذيرا إلى حكومة اليونان، على خلفية قيام نشطاء يونانيين بإحراق العلم التركي في مدينة سالونيك، وسط تصعيد التوترات بين الدولتين.

وجاء إحراق العلم التركي في سالونيك مؤخرا احتجاجا على قرار حكومة أنقرة إعادة ‏تحويل معلم آيا صوفيا التاريخي الواقع في مدينة اسطنبول إلى مسجد، ما أثارت ‏موجة غضب في اليونان ودول مسيحية أخرى.‏

وهاجمت وزارة الدفاع التركية في تغريدة نشرتها على حسابها في “تويتر” الحكومة اليونانية، اليوم الأحد، عقب حادثة إحراق العلم، مطالبة أثينا بوضع حد على الفور لمثل هذه الاستفزازات، مضيفة: “ستكسر الأيادي التي تمتد لعلمنا الغالي”.

ويأتي ذلك على خلفية تصعيد التوتر بين الطرفين بشأن خطط تركيا للتنقيب في شرق المتوسط والأزمة الليبية حيث تقدم أنقرة دعما إلى أحد طرفي النزاع، حكومة الوفاق المتمخضة عن اتفاق الصخيرات.

مقالات ذات صلة