«السيسي»: يجب آلا تتحول ليبيا إلى قاعدة ارتكاز للإرهاب حتى لا تهدد أمن القارة الإفريقية

أكد  الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي على ثوابت الموقف المصري تجاه القضية الليبية، والسعى نحو تثبيت الموقف الحالى وتقويض التدخلات الخارجية ومحاربة العنف والجماعات المتطرفة والإرهابية، بهدف استعادة الأمن والاستقرار فى هذا البلد الشقيق، لافتًا إلى أهمية “آلا تتحول ليبيا إلى قاعدة ارتكاز للإرهاب تهدد الأمن الإقليمى وأمن القارة الإفريقية”.

وقال «السيسي»، خلال استقباله وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان آل سعود، بحضور سامح شكرى، وزير الخارجية، إن “التكاتف ووحدة الصف العربى واتساق المواقف تعتبر من أقوى السبل الفعالة لدرء المخاطر الخارجية عن الوطن العربى ككل”.

وشهد اللقاء التباحث حول مختلف جوانب العلاقات الثنائية، فضلًا عن التشاور إزاء مستجدات القضايا ذات الاهتمام المشترك على الساحة الإقليمية، خاصةً ليبيا واليمن وسوريا والعراق، حيث تم التوافق على أن مسارات الحلول السياسية هي الأساس لحل تلك القضايا.

فى سياق متصل، أكد سامح شكرى أن مصر لن تقبل بأى شكل من الأشكال أى نوع من التعدي أو اختراق الحدود التى تم تحديدها للدفاع عن مصالحها القومية والأمن القومي المصري.

مقالات ذات صلة