«المشري»: نعمل على تعديل «اتفاق الصخيرات» بما يتلاءم مع المرحلة الحالية

قال رئيس مجلس الدولة الاستشاري خالد المشري، اليوم الإثنين، إن الاتفاق السياسي الموقع في الصخيرات عام 2015، يعد المرجعية الأولى في ليبيا، وفق وسائل إعلام موالية لحكومة الوفاق.

وزعم المشري، في تصريحات صحفية على هامش زيارته للعاصمة المغربية الرباط، أن كل المبادرات التي يمكن طرحها لتعزيز تفعيل الاتفاق السياسي أو تطويره بما لا يتعارض مع آليات عمله، هي أمور مقبولة، على حد تعبيره.

وأضاف المشري، أن حكومة الوفاق تبحث مع الجانب المغربي كيفية تطبيق الاتفاق السياسي وتعديله بما يتلاءم مع المرحلة الحالية, على حد قوله.

وأشار إلى أن المباحثات التي أجراها في المغرب، تمحورت حول سبل تعزيز التعاون بين الوفاق والمغرب، فضلا عن التطرق للوضع الداخلي في ليبيا .

وادعى المشري، إنه لا يوجد ترتيب أو تنسيق مسبق للقاء بينه وبين عقيلة صالح رئيس مجلس النواب الليبي المتواجد حاليا بالمغرب، وأنه لا يمانع من لقاء الهيئات المنبثقة عن الاتفاق السياسي بمن فيهم أعضاء مجلس النواب، على حد قوله.

ووصل، أمس الأحد، رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح ، إلى العاصمة المغربية الرباط، في زيارة رسمية تستغرق يومين، على رأس وفد ليبي رفيع المستوى يتقدمه وزير الخارجيةعبد الهادي الحويج‏، وذلك بدعوة رسمية من رئيس مجلس النواب المغربي حبيب المالكي.

مقالات ذات صلة