وزير الخارجية المغربي: اتفاق الصخيرات يحتاج إلى تطوير

قال وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة إن اتفاق الصخيرات يحتاج إلى تطوير بما يشمل تكوين المجلس الرئاسي، وتحيينه بما يقتضيه الحال في الوقت الراهن.

واستقبل بوريطة رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح في الرباط اليوم الاثنين، وقال في تصريحات صحفية عقب اللقاء إن زيارة صالح للمملكة مهمة وهناك مبادرات ليبية بناءة.

ودعا الوزير المغربي الليبيين للحوار بعيداً عن الأجندات الخارجية، وفق ما نشرت وسائل إعلام مغربية.

ونقتل تلك الوسائل الإعلامية عن صالح قوله إن اتفاق الصخيرات لم ينفذ منه كلمة واحدة، ومَن كلفوا به لم يكونوا على قدر المسؤولية.

وأضاف رئيس مجلس النواب: “نحن مقتنعون بأن الحل للأزمة سيكون بين الليبيين بدعم من إخواننا العرب، إننا لا نريد الحرب ولكنها فرضت علينا بسبب التدخل الخارجي».

وناقش صالح مع نظيره المغربي الحبيب المالكي في وقت سابق اليوم تداعيات الأزمة الليبية على المنطقة، وقدم خلال اللقاء مبادرته لإنهائها، مضيفا أمام البرلمان المغربي: “جئت لإيجاد حل للأزمة، والمغرب وعد ببذل أقصى جهوده لدعم الحل الليبي”.

وتتلخص مبادرة عقيلة صالح لحل الأزمة التي تعيشها بلاده في تشكيل مجلس رئاسي، كما ترتكز على الحل السياسي، وتنتهي بإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية.

الوسوم

مقالات ذات صلة