«الحصادي» الهارب من «درنة»: إما أن يلتحق «عقيلة صالح» بـ«نواب طرابلس» أو يبقى ممثلاً لـ«برقة»

 

قال منصور الحصادي عضو مجلس الدولة الاستشاري، إن: “المغرب تريد تقريب وجهات النظر بين خالد المشري رئيس مجلس الدولة وعقيلة صالح رئيس مجلس النواب، والمغرب تدعم الحل السياسي في ليبيا، ونحن في المجلس مع الحلول السلمية، لحقن دماء الشعب، ولكن ذلك لا يعني التفريط في الدولة المدنية، وندعم الاتفاق السياسي” على حد قوله.

أضاف “الحصادي” عضو تنظيم الإخوان في ليبيا، في مداخلة مع قناة “ليبيا الأحرار” – الذراع الإعلامية لتنظيم الإخوان المسلمين في ليبيا – مساء أمس الأحد، أن: “ما قام به خليفة حفتر هو تمرد وانقلاب على الشرعية في ليبيا، وعلى عقيلة صالح أن يكون واضحاً، وعليه الالتئام مع مجلس النواب في طرابلس، ويقوم بدوره التاريخي، ونحن نريد أن يكون شريكاً لنا، ونحن لا نريد أن يُختزل مجلس النواب في شخص عقيلة صالح، أو يُختزل مجلس الدولة في شخص المشري، نريد ببساطة حل سياسي لا يختزل المؤسسات في أشخاص” على حد زعمه.

وتابع “الحصادي” الهارب من مدينة “درنة”: “إذا جاء عقيلة صالح من أجل الحل السياسي فهذه خطوة إيجابية جداً، وعليه أن يعي جيداً أننا لن نذهب إلى حل سياسي في ضوء رفض الاتفاق السياسي المبرم بالصخيرات، ولن نذهب إلى حل سياسي في ظل الاستقواء بالخارج، وعليه أن يبعث برسائل تعزز الثقة، وقلت وأكرر نحن ندعم المجلس الرئاسي والجيش الشرعي في دحر المتمرد، والمضي على المسار المدني والديمقراطي” على حد تعبيره.

وواصل عضو مجلس الدولة الاستشاري قوله: “عقيلة صالح في أضعف حالاته في ظل انقسام مجلس النواب، وعليه أن يقر بأن ما قام به خليفة حفتر مغامرة عسكرية كلفت الدولة الكثير، فإما أن ينضم لمجلس النواب في طرابلس، وهذا سيكون أمر جيد، أما إذا كان يريد أن يمثل برقة فهذا شيء أخر” على حد قوله.

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة