مدير المرصد السوري: مليشيا «السلطان مراد» تختطف الأطفال وتجندهم لإرسالهم إلى ليبيا

قال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن، إن مليشيا “السلطان مراد” الذي وصفها بـ”سيئة السمعة” والموالية للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تعد أكثر الفصائل التي أرسلت مقاتلين إلى ليبيا.

وأضاف عبد الرحمن، في مداخلة هاتفية مع قناة “قناة العربية”، أن مليشيا السلطان مراد، استغلت ما يعرف بـ”الاتفاقات الروسية التركية” في مناطق سورية، واستقطبت المزيد من المقاتلين إلى صفوفها حتى أصبحت من كبرى الفرق العسكرية الموجودة في مدينة حلب السورية.

وأوضح أن قادة المليشيا من المكون التركماني السوري، موالين بشكل كامل للحكومة التركية، مؤكدًا أنهم كانوا يمارسون في منطقة عفرين أشد أنواع الانتهاكات بحق المكون الكردي، وهي المسؤولة حاليًا عن عملية اختطاف الأطفال وتجنيدهم عسكريا لإرسالهم إلى ليبيا.

وكان مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد قال في وقت سابق، إن رحلات الجهاديين من حملة الجنسية التونسية عادت إلى ليبيا للقتال من هناك، موضحا أن آلاف الحاملين للجنسية التونسية دفعت بهم تركيا ضمن جحافل العناصر الإرهابية والمرتزقة الذين تدججهم تركيا للقتال في ليبيا.

وأشار إلى أن الجهاديين من حملة الجنسية التونسية بدؤوا رحلة العودة إلى ليبيا منذ أكتوبر الماضي، وأن 2500 مقاتل من هؤلاء ذهبوا إلى ليبيا على عدة دفعات عبر الأراضي التركية.

الوسوم

مقالات ذات صلة