نائب تونسي: “النهضة” عرضت رشوة بقيمة “70 ألف دولار” على برلماني للتراجع عن إسقاط الغنوشي

أعرب النائب بحركة الشعب بدر الدين القمودي، عن أمله الكبير بإسقاط راشد الغنوشي من رئاسة البرلمان، بعدما تم تجميع الأصوات اللازمة لسحب الثقة منه الخميس القادم رغم الضغوطات التي تمارسها حركة النهضة لإنقاذه.

وقال القمودي في تصريحات نقلتها “العربية.نت”، اليوم الثلاثاء، إن حركة النهضة تمارس ضغوطا كبيرة وإغراءات بالأموال على عدد من النواب لدفعهم إلى تعديل مواقفهم وعدم التصويت على سحب الثقة من “الغنوشي”.

وأشار النائب التونسي إلى أن لديه دليلا على تقديم “النهضة” عرضا لأحد النواب بقيمة 200 مليون دينار (70 ألف دولار) لتعديل موقفه.

وينتظر التونسيون جلسة التصويت على سحب الثقة من الغنوشي التي ستعقد بعد يومين، بناء على لائحة مقدمة من عدة كتل برلمانية، بعد تكرار تجاوزاته وفشله في إدارة المؤسسة التشريعية الأولى بالبلاد، وتحوله إلى مصدر توتر وخلافات داخلها، إلى جانب تحركاته المشبوهة ومحاولته لعب دور خارجي لتنفيذ أجندة تنظيم الإخوان في الداخل بقفزه على صلاحيات رئيس الجمهورية، إضافة لوجود تداخل بين نشاطه الحزبي ومسؤولياته البرلمانية.

الوسوم

مقالات ذات صلة