وزير خارجية المغرب: مباردة عقيلة صالح تشكل تطورا إيجابيا لحل الأزمة الليبية

قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، الإثنين، إن مبادرة مجلس النواب الليبي لإيجاد حل للملف الليبي تشكل تطورا إيجابيا لتطوير اتفاق الصخيرات في جوانبه المؤسساتية.

وأكد “بوريطة” في ندوة صحفية مشتركة مع رئيس مجلس النواب الليبي، المستشار عقيلة صالح، في العاصمة المغربية الرباط، أن مبادرة المجلس “فيها الكثير من الجوانب التي يمكن الاعتماد عليها لتطوير المؤسسات الليبية، سواء المجلس الرئاسي أو الأجهزة الأخرى”.

وأضاف “بوريطة” أن المغرب يرى أن المبادرة الأساسية لحل الأزمة الليبية هي “المبادرة التي يتفق عليها الليبيون، والمبادرة النابعة من أنفسهم”، موضحا أن المملكة لا تتردد في دعم أي مبادرة تخص الشعب الليبي.

ولفت إلى أن “المغرب ضد تضخيم الوضع في ليبيا والمبادرات الخارجية”، مبينا أن “ليبيا هي تاريخ ووحدة وطنية وشعب له أمل في المستقبل، وله تأثير كبير على الاستقرار في منطقة شمال أفريقيا”.

مقالات ذات صلة