الخارجية الألمانية: التدخلات التركية في ليبيا لا يمكن قبولها أبدًا وسنوقف تصدير السلاح لأنقرة

قال وزير الخارجية الألمانية هايكو ماس، إن “ألمانيا لن توافق على أي صفقة أسلحة إلى تركيا عدا الأدوات والمركبات المستخدمة في القوات البحرية”.

وأضاف «ماس» في تصريح صحفي الاثنين، أنه “على الرغم من كون تركيا شريك في حلف شمال الأطلسي، إلا أن التدخلات التركية في ليبيا لا يمكن قبولها أبدًا”، معتبرًا أن “هذا القرار خطوة إلى الأمام”.

وأوضح «ماس» أن “ألمانيا لن تتهاون مع القوى الأجنبية التي ترسل الأسلحة إلى ليبيا”، قائلًا: “لقد توصلت ألمانيا مع فرنسا وإيطاليا إلى فرض عقوبات على الشركات التي ترسل الأسلحة إلى دول العالم الثالث، مثل ليبيا”.

وكان رؤساء دبلوماسية ألمانيا وفرنسا وإيطاليا، أعلنوا في بيان مشترك، أنهم يدرسون مسألة فرض عقوبات على من ينتهك حظر السلاح المفروض من قبل مجلس الأمن على ليبيا.

مقالات ذات صلة