رئيس مجلس النواب المغربي: كل المبادرات الأخيرة بشأن ليبيا لا تتناقض مع اتفاقية الصخيرات

أعلن رئيس مجلس النواب المغربي، الحبيب المالكي، الإثنين، عن دعم المغرب لمبادرة مجلس النواب الليبي، برئاسة المستشار عقيلة صالح، الذي يزور الرباط حاليًا، في زيارة رسمية تستغرق يومين.

وقال “المالكي”، في كلمة له خلال مؤتمر مشترك مع صالح، نقلته صحيفة “اليوم 24″ المغربية، إن هذه الزيارة تندرج في إطار المشاورات المنتظمة بين المؤسستين، مؤكدًا أن المملكة تتابع كل التطورات على الساحة الليبية خاصة منذ التوقيع على اتفاقية الصخيرات.

وأضاف، أن المملكة تتابع كل التطورات وتحاول ما أمكن أن تقرب وجهات النظر بين كل الأطراف، وتعتبر كل المبادرات الأخيرة لا تتناقض مع اتفاقية الصخيرات”.

وكشف “المالكي” عن مبادرة بصدد البرلمان المغربي دراستها، على مستوى المؤسسة المنتخبة الليبية، مُعبرًا عن أمله أن تشكل مخرجًا للأزمة التي لها تداعيات على المستوى الأمني والاستقرار بكل المنطقة، مُشددًا على أن استقرار ليبيا جزء من استقرار كل مكونات المجتمع.

مقالات ذات صلة