«السعيدي»: لست رقيبا أو حسيبا على النواب المتهمين بالثراء

أكد عضو مجلس النواب عن الجنوب علي السعيدي، أنه لا صحة للاتهامات الموجهة له هو وعدد من النواب من قبل رئيس الوزراء عبد الله الثني باختلاس 30 مليون.

وقال «السعيدي» خلال مداخلة مع تلفزيون الوسط، أن “رئيس الوزراء لما ذكر اسمه مباشرة فإنه تحدث عن هراء”،  لافتًا إلى أنه ” مسؤول مسؤولية مباشرة في المسألة التنفيذية وعلى من أعطى المال ومن يحاسب”.

واعتبر «السعيدي» أن “مصطفى قنونو هو من تسلم المبلغ المذكور، مؤكدا أنها اتهامات خطيرة”، مستطردًا أنه” ليس رقيبا أو حسيبا على النواب المتهمين بالثراء”.

وتابع، أنه “عمل في عدد من المجالات”، مردفًا أنه “ليس لدي اليد الخفيفة للسرقة أو النصب أو أكل حق ليس من حقي”.

وعلق «السعيدي» على مسألة دخول القوات المسلحة إلى الجنوب الليبي، قائلًا: “يوجد أعداد من أبناء المؤسسة العسكرية يفوق أعدادهم الـ 13 ألف من أبناء المؤسسة العسكرية لم يفعلوا شيئا قبل قدوم القوات المسلحة في 2014 حيث كانوا ضمن القوة الثالثة التابعة لمصراتة”.

وأشار إلى أن “القوة 3 آنذاك التي كانت برخصة من المؤتمر الوطني العام، عبثت ودمرت في الجنوب، كما تقاضت مرتبات 16 مليون دينار وفتحت اتجاهات في تهريب المخدرات والممرات الآمنة للهجرة غير الشرعية وتهريب السلع غير الأساسية”، متهمًا “الحكومات المتعاقبة والمتمثلة في حكومة الأمم المتحدة وحكومة الثني هي المسؤولة مسؤولية مباشرة على تقديم الخدمات دون مطالبة للشعب الليبي”.

الوسوم

مقالات ذات صلة