«السني»: تسليح القبائل وتدريبهم يهدد الأمن الدولي ويمثل خرقا لقرارات مجلس الأمن

قال الطاهر السني، مندوب فايز السراج في الأمم المتحدة، إن جميع الدول عليها احترام سيادة ليبيا ووحدة أراضيها، على حد تعبيره.

وزعم السني، في تصريحات صحفية لوسائل إعلام موالية لحكومة الوفاق، أن منظومة عمل لجان العقوبات الدولية أصبحت غير مجدية لإيقاف الانتهاكات، مدعيا:” وصلنا لمرحلة جديدة من الخروقات مثل ما حدث من الحكومة المصرية من تفويضات مزيفة للتدخل في ليبيا”.

وأشار إلى أن التهديد بتسليح قبائلنا وتجنيدهم والمساهمة في قتل الليبيين- في إشارة لإعلان مصر استعدادها لتدريب القبائل لمواجهة الغزو التركي ووقف انتهاكات المليشيات والمرتزقة السوريين- تهديد للأمن والسلم الدولي وخرق مباشر لقرارات مجلس الأمن، على حد زعمه.

الوسوم

مقالات ذات صلة