الشاطر: «تحرير سرت» عبر التفاوض «خيال» أشبه بسيناريوهات الأفلام الهندية

زعم عبد الرحمن الشاطر، عضو المجلس الاستشاري، أن هناك خطأ كبير وقع بعدم إقدام المليشيات والغزاة الأتراك على الهجوم على محور «سرت – الجفرة»، عندما كانت الظروف مناسبة لذلك، بحسب تعبيره.

وقال الشاطر، في تغريدات له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: “هناك خطأ كبير وقع بعدم الإقدام على «تحرير» سرت الجفرة عندما كانت الظروف مواتية ومؤهلة لتحقيق «انتصار» مؤكد”.

وأضاف “ذهب الأمر إلى «تحريرها» سلميا عبر التفاوض. خيال أشبه بسيناريوهات الأفلام الهندية. الآن «تحريرهما» سيكون بفاتورة عالية التكاليف”.

وتابع في تغريدة أخرى “الولايات المتحدة الأمريكية لا يهمها من يحكم ليبيا ولا أن تكون دولة «مدنية ديمقراطية»، الذي يهمها ألا يكون لروسيا قواعد تهدد حلف الناتو وتلويحها بأضعف أسلحتها «العقوبات» يجعلها ضد قيام مشروع الدولة الليبية «ذات سيادة»”.

وأشار إلى أن الدول التي تصرح بأنها تقف على مسافة واحدة من الأزمة الليبية دول ضعيفة تمارس النفاق السياسي، قائلا: “فليس هناك حيادا يرى «الظلم» ولا يقف مع الحق ويرى ارتكاب «جرائم ضد الإنسانية» ولا يدينها”.

واستطرد “عندما يستفحل «الفساد» بكافة أشكاله بشكل مرعب ولا تجد حكومة تتصدى له، وعندما ترهن الأزمة الليبية ويصبح تداولها وقراراتها في أروقة السفارات والعواصم الخارجية ولا تجد حراكا مستقلا للمؤسسات الليبية المنتخبة. ندرك أن أزمتنا من ضعفنا. اجتماعات الرباط تجديد النفخ في قربة مشروكة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة