حميد الصافي: الدول العظمى دعمت مبادرة القاهرة لاحتوائها على الحل الأسرع والمنطقي للأزمة الليبية

قال المستشار الإعلامي لرئيس مجلس النواب حميد الصافي إن المبادرة التي قدمها المستشار عقيلة صالح خلال الفترة الماضية توجت بإعلان القاهرة.

وأشار الصافي في لقائه عبر قناة الحدث الإخبارية اليوم الأربعاء إلى أن مبادرة المستشار عقيلة صالح لاقت قبولا لدى المجتمع الدولي فور إطلاقها مباشرة، وحظيت بكثير من الدعم الدولي والعربي.

وأوضح مستشار رئيس النواب، خلال اللقاء الذي تابعته “الساعة 24″، أن الدول العظمى وجدت في المبادرة الحل الأسرع والأقرب والحل المنطقي لإنهاء الأزمة الليبية، لافتا إلى أن هذه المبادرة تتضمن عدة مبادرات هامة جدا أولها عدم إقصائها أي ليبي.

كما بيّن أن المبادرة تضمنت ترشيح كل إقليم مرشحه لتولي رئاسي جديد، هذا الرئاسي الجديد تنطلق منه حكومة منفصلة تعرض على مجلس النواب، وبالتالي تكون هناك سلطة موحدة في البلاد.

ونوه الصافي إلى أن ما يميز مبادرة رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح هي أنها جمعت ما بين الجانب العرفي المهم جدا لدى الأعيان والمجتمع الليبي والجانب القانوني، وأيضا أهم جانب تضمنته المبادرة هو أن هذه المبادرة تسير وفق الرؤى التي تشرف عليها البعثة الأممية والمجتمع الدولي، أي أنها تسير وفق إعلان برلين بالدرجة الأولى.

الوسوم

مقالات ذات صلة