داود أوغلو: عنصرية نظام أردوغان ظهرت في افتتاح آيا صوفيا.. «الصلاة للنخبة»

انتقد رئيس حزب المستقبل أحمد داود أوغلو، عنصرية النظام التركي الحاكم في افتتاح متحف آيا صوفيا للصلاة، وأبدى استياءه من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قائلًا: إن “النظام الحاكم هو الذي حدد لأول مرة في التاريخ الإسلامي من سيحضر الصلاة في بيت الله، ومن لن يدخل المسجد”.

وأضاف «أوغلو»، في لقاء تلفزيوني حول مسجد آيا صوفيا الذي لم توجه له دعوة للصلاة فيه: “لأول مرة في تاريخ الإسلام، يتم حجز مسجد للنخبة”، حسبما ذكرت جريدة «تي 24» التركية.

وتحدث «أوغلو» في كلمته عن ظلم الأكراد في تركيا، مؤكدًا أنه يؤيد التدريس باللغة الكردية، وتعليم اللغة سواء في المدارس أو المجتمع، من أجل تحقيق السلام المجتمعي والتضامن، على حد تعبيره.

كما علق رئيس حزب المستقبل التركي المعارض، أحمد داود أوغلو، على تسليم حكومة العدالة والتنمية برئاسة رجب طيب أردوغان لـ 50 ألف من مسلمي الإيغور اللاجئين لدى تركيا إلى حكومة الصين، قائلًا إن تلك الصفقة تعد خيانة للتاريخ، وتكشف سبب سعي الحزب الحاكم للتحالف مع رئيس الحزب الوطني اليساري، دوغو برينجك، الذي يعد متحدثا باسم الصين في تركيا.

وأضاف داود أوغلو خلال مؤتمر حزب المستقبل، اليوم الثلاثاء: “تقول التقارير الصحفية أن هناك 50 ألف من إخواننا الإيغور في تركيا أرسلوا إلى طاجيكستان ليرسلوهم بطريقة غير مباشرة إلى الصين. هذه خيانة للتاريخ”.

الوسوم

مقالات ذات صلة