«الليبية للتراث» تدعو لإيقاف التعدي على المحميات الطبيعية بمناطق الجبل الأخضر

دعت المنظمة الليبية للتراث اليوم الخميس إلى إيقاف أعمال الجرف العشوائي للغابات والتعدي على المحميات الطبيعية في مناطق الجبل الأخضر.

وشددت المنظمة الليبية للتراث – عبر حسابها الرسمي على “فيسبوك” –  جهات الاختصاص إلى ممارسة دورها في الحفاظ على البيئة الطبيعية للجبل الاخضر باعتبارها إرثا طبيعيا لايقدر بثمن.

وتشهد غابات الجبل الأخضر في شرق ليبيا أعمال غير قانونية تتمثل في جرف وتقطيع الأشجار والتسبب في القضاء على الغطاء النباتي والقضاء على عدة أنواع من النباتات والأشجار وتهديد المنطقة بمواجهة التصحر خلال الأعوام المقبلة.

وتنتشر ظاهرة تدمير الغابات في كافة مناطق الجبل الأخضر  بشكل كبير وخصوصًا في الأعوام الأخيرة بسبب غياب الأجهزه الأمنية، إضافة إلى انتشار الحرائق التي قضت على مساحات شاسعة من الغابات.

ويعتبر الجبل الأخضر أكبر تجمع نباتي في ليبيا حيث يتواجد به أكثر من 50% من الأشجار في ليبيا و 4% من النباتات التي تنمو فيه هي نباتات نادرة بعضها لاتوجد في أي مكان آخر في العالم.

 

 

 

مقالات ذات صلة