البنك الدولي يطلق برنامجا لتمويل الإمدادات الطبية

قالت ذراع مجموعة البنك الدولي للقطاع الخاص أمس الأربعاء إنها ستطلق برنامج تمويل بقيمة أربعة مليارات دولار بهدف دعم إنتاج وتوريد منتجات الرعاية الصحية الضرورية في الدول النامية للمساعدة في مكافحة جائحة فيروس كورونا.

وتستهدف مبادرة مؤسسة التمويل الدولية إلى حد كبير مشروعات القطاع الخاص لتصنيع منتجات مثل مستلزمات الوقاية الشخصية وأجهزة التنفس ومعدات طبية أخرى وأدوات تستخدم في اختبارات فيروس كورونا وعقاقير علاجية ولقاحات.

وتساهم مؤسسة التمويل الدولية بموارد داخلية بقيمة ملياري دولار مع خطط لملياري دولار أخرى تأتي من شركاء بالقطاع الخاص.

وقالت كبير مسؤولي العمليات بالمؤسسة ستيفاني فون فريدبرج لـ”رويترز” في مقابلة إن المجموعة تعتزم أيضا العمل مع مؤسسات تمويل دولية أخرى لتدبير أموال إضافية.

وأضافت أن المؤسسة تعمل أيضا مع التحالف العالمي للقاحات والتحصين لاستكشاف وتمويل مشروعات يمكنها دعم إنتاج لقاح لكوفيد-19 بالدول النامية.

وتشير تقديرات منظمة الصحة العالمية إلى أن الطلب العالمي على منتجات الرعاية الصحية الضرورية، بما في ذلك الأقنعة وأجهزة التنفس الصناعي، يتخطى حاليا المعروض بأكثر من 60 مليار دولار سنويا.

وقالت فون فريدبرج إن أولى المنتجات التي سيمولها برنامج المؤسسة ستتركز على ما يلزم توريده بشكل فوري، لكن في الأجل الأطول، سيستهدف البرنامج تمويل مشروعات من شأنها تعزيز أنظمة الرعاية الصحية في الدول النامية.

ولأن بعض المعدات الأكثر تعقيدا، مثل أجهزة التنفس الصناعي، يجري إنتاجها إلى حد كبير في الدول المتقدمة، فإن المبادرة تتيح أيضا تخصيص ما يصل إلى 30% من التمويل لمشروعات بالدول المتقدمة مع تعهدات بالتوريد إلى الدول النامية.

وقالت فون فريدبرج إنه سيكون هناك ”رفع استثنائي للحواجز“ لمثل تلك المشروعات في الدول الأكثر ثراء وسيكون عليها إثبات أنها تلبي احتياجات التوريد العاجلة.

الوسوم

مقالات ذات صلة