“وليامز”: أتمنى أن يكون عيد الأضحى مناسبة لتغليب روابط الإخاء وإنهاء حالة التشرذم بين الليبيين

أعربت المبعوثة الأممية لدى ليبيا بالإنابة ستيفاني وليامز، عن أمنيتها أن يمثل عيد الأضحى مناسبة لتغليب روابط الإخاء وإنهاء حالة التشرذم والاقتتال بين الليبيين.

وأكدت “وليامز” في رسالة للشعب الليبي بمناسبة عيد الأضحى المبارك، نشرتها على صفحة البعثة الأممية بموقع “تويتر”، أنها تتقدم بأحر التهاني وأصدق التبريكات لكافة أبناء الشعب الليبي بمناسبة عيد الأضحى المبارك متمنية أن تمثل هذه المناسبة فرصة لتغليب روابط الإخاء وإنهاء حالة التشرذم والاقتتال بين الليبيين وأن تسود لغة المحبة والتسامح والوحدة فيما بينهم.

وكانت البعثة الأممية للدعم في ليبيا برئاسة الأمريكية استيفاني ويليامز، قد تجاهلت في وقت سابق ما شهدته منطقة جنزور الواقعة غرب العاصمة طرابلس، ما يرقى إلى أن يكون ”مذبحة بين صفوف المليشيات المسلحة” وتعريض المدنيين للخطر، وجريمة بامتياز وقعت بين مليشيات تابعة لداخلية الوفاق التي يرأسها فتحي باشاغا، والذي كان يتولى سابقا قيادة مليشيات حطين من مصراتة، بسبب نزاع سيطرة على محطات الوقود، وتحديدًا الديزل أو ما يسمى محليًا بـ”النافطة”، وهي ضمن مجموعات التهريب في المنطقة الغربية.

ويبعد مقر البعثة الأممية في جنزور ومقر سكن وإقامة المبعوثة رئيس البعثة المؤقت ”ستيفاني ويليامز” والمقربة من “باشاغا”، عن مسرح المواجهات قرابة 2 كيلو متر تقريبًا ، حيث تجاهلت كليا التعليق بشكل فوري أو بعد ساعات من الواقعة.

الوسوم

مقالات ذات صلة