“التونسية وفاء الشاذلي”: حل البرلمان وطرد الكل واجب وطني

قالت المحامية التونسية وفاء الشاذلي، إن حل البرلمان التونسي أصبح واجبا وطنيا في هذه المرحلة، مشيرة إلى أن من يخوض المعارك الأن “أقزام سياسية” لا يحتسبون العواقب، في إشارة منها إلى “راشد الغنوشي”.

وقالت “الشاذلي” في منشور لها عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “الأقزام السياسية هم الذين يخوضون المعارك دون احتساب العواقب رحم الله زعيم تونس بورقيبة النار تخلف الرماد بعد رصانته وحكمته قدم لتونس ساسة البهلوانيات وبيع الأوهام !!! السياسة نتيجة وتكتيك وحنكة في إدارة المعارك !!!! حل البرلمان وطرد الكل واجب وطني”.

وكانت قد انتهت عملية التصويت، أمس الخميس، في الجلسة العامة بالبرلمان التونسي، والمخصصة للتصويت على لائحة سحب الثقة من رئيس البرلمان، راشد الغنوشي.

وأسفر التصويت عن سقوط لائحة سحب الثقة من رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي، حيث صوّت 97 نائبا لصالح سحب الثقة، في حين كانت الإقالة تتطلب 109 أصوات.

وأعلن رئيس الجلسة طارق الفتيتي، أن 133 نائبا صوتوا خلال الجلسة، من بينهم 97 مع سحب الثقة من الغنوشي، و16 نائبا ضدها، وبأنه تم تعداد 18 ورقة ملغاة، ونائبين صوتا بورقة بيضاء.

واختلف النواب حول طريقة التصويت، ففيما دافع البعض عن إقامة “خلوة” قبل المرور إلى الصندوق لأجل ضمان السرية بشكل أكبر، عارض آخرون هذا الإجراء لأن الأمر لا يتعلق باقتراع عام.

وكانت 3 كتل نيابية، قد حذرت من محاولة إفشال جلسة التصويت على عريضة سحب الثقة، فيما استنكرت الضغوط على بعض النواب للتأثير على تصويتهم، بما فيها تقديم عروض بمبالغ مالية.

وحمّلت أحزاب الكتلة الديمقراطية والإصلاح وتحيا تونس في بيان مشترك مجلس النواب مسؤولية تسيير الجلسة والالتزام الكامل بتطبيق النظام الداخلي مستنكرة ما سمته بالضغوط على عدد من النواب للتأثير على تصويتهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة