برلماني تركي: “أردوغان” يشغل الرأي العام بأمور أخرى لينسيهم قذارة 18 عاما من حكمه

أكد عضو البرلمان عن حزب الشعب الجمهوري التركي فايق أوزتراك، أن نظام الرئيس رجب طيب أردوغان يعمل على شغل الرأي العام بأمور خلاف مشاكلهم الرئيسية، مشددًا على أن من وصفهم بـ«حراس القصر» يستهدفون نسيان الشعب «أوساخ النظام المتراكمة وقذارة 18 عامًا» في إشارة إلى فترة حكم حزب العدالة والتنمية برئاسة أردوغان منذ 18 عامًا.

وبحسب جريدة جمهوريت التركية، فإن نائب حزب الشعب الجمهوري فايق اوزتراك وصف قانون تنظيم مواقع التواصل الاجتماعي الذي أطلقه نظام أردوغان بـ«الاستبداد».

كان البرلمان التركي، في الساعات الأولى من صباح الأربعاء الماضي، أقرّ قانون تنظيم مواقع التواصل الاجتماعي المثير للجدل، وكانت لجنة العدل بالبرلمان التركى قد أعلنت، الجمعة الماضية، المصادقة على مشروع قانون لتقييد مواقع التواصل الاجتماعى فى تركيا، ووضعها تحت تحكم الحكومة التركية برئاسة رجب طيب أردوغان، بما يجعل هذه المواقع عرضة للحجب حال عدم الامتثال لإزالة محتوى معين.

وحسب ما ذكرت جريدة جمهورييت التركية، فقد تصاعد التوتر بالبرلمان التركي خلال النقاشات حول قانون تنظيم وسائل التواصل الاجتماعي الذي وصفته المعارضة التركية بالرقابة.

وقال عضو البرلمان عن حزب الشعب الجمهوري ، وعضو مجلس النواب في تيكيرداغ فايق أوزتراك ، في مؤتمر صحفي عقده في مقر حزب الشعب الجمهوري ، إن الحكومة «تحاول بناء نظام استبدادي».

الوسوم

مقالات ذات صلة