فوزي الحداد: الداعمون للتدخل المصري هم مجموعة من الغوغائيين

قال المحلل السياسي والكاتب “فوزي الحداد” في مطلع دعمه للنائب المنشق “أبوبكر سعيد” على منشور الصحافي المصري “أحمد جمعة” حول وصول دعم لمدينتي سرت والجفرة لمواجهة هجوم محتمل ومرتقب للمليشيات والمرتزقة السوريين الموالية لحكومة الوفاق المدعومة من تركيا، بأنه يدعمه ويضم صوته لصوت النائب المنشق واعتبره الصديق والنائب المحترم، على حد وصفه.

وطالب المحلل السياسي الموالي لحكومة الوفاق، الصحفي “أحمد جمعة” بالوعي بما قاله النائب المنشق عن مدينة ترهونة والمقيم في طرابلس، هذا الكلام، كما أشار إليه، بألا يغره حماس الغوغاء الذين يهللون لهكذا منشورات، على حد وصفه، ردًا على المتفاعلين بشكل إيجابي حول الدعم المصري والمنتقدين للتدخل التركي في الشؤون الليبية والمرتزقة السوريين، وهو الأمر الذي استفز فوزي الحداد المقيم منذ سنوات في القاهرة.

وكان النائب المنشق عن البرلمان الليبي “أبوبكر السعيد” أورد تعليقًا على منشور أورده الصحافي المصري بـ”اليوم السابع” أحمد جمعة، والذي لمّح من خلاله إلى وصول أشياء مهمة إلى مدينتي سرت والجفرة، ولم يفصح عنها بشكل مباشر.

وجاء رد النائب المنشق على الصحافي المصري بأنه يدعي استغرابه من كتابات الأخير عن ليبيا، قائلا: “فبدلًا من النصح بالتهدئة والسلام نجدك تدفع بالحرب وقتال الأخوة الليبين مع بعضهم البعض، أخى أحمد نحن لم نتدخل في الشأن المصري، وندعو الله أن يحفظ مصر وأهلها من كل شر، لماذا تقابل ليبيا بهكذا أسلوب، وفي أيام حرم، وفي وقت عيد المسلمين”، على حد قوله، دون انتقاد الدور التركي في غرب ليبيا.

وتابع النائب بقوله: “لا بد من أن يقتنع أخواتنا العرب أننا كليبيين ضد الحرب والاقتتال ولا يمكن لهكذا حال أن يستمر، فالحرب استنزاف للشباب الليبي وهدر لطاقات الدولة الليبية ودمار لبنيتها التحتية، واعتبر بأن حدود مصر في السلوم وليست سرت والجفرة”، على حد قوله.

بينما رد الصحافي المصري “أحمد جمعة” المتخصص في الشأن الليبي على تعليق النائب المنشق من البرلمان بقوله: “ما يجري في ليبيا من محاولات تركية لسورنة المشهد الليبي سينعكس على أمن واستقرار مصر، لأنك تعلم أن حكومة الوفاق غير قادرة على السيطرة على الميليشيات المسلحة الليبية، فما بالك بجيش من المرتزقة السوريين نقلهم أردوغان إلى ليبيا، وهذا التحرك ليس دعما لليبيين، وإنما لتحقيق مصالح خاصة، نحن لا ندعو للحرب، بالعكس مصر أول من بادرت بالدعوة للحل السياسي منذ سنوات، وأنت كنت متابع كل هذه التحركات، فيما كانت تحركات الوفاق لاستدعاء الأتراك الذي يعتبرون ليبيا إرثا عثمانيا، فهذا غير مقبول لأن تركيا التي تحتضن أخطر الإرهابيين وعناصر جماعة الإخوان هدفهم من دخول ليبيا استهداف مصر وترسيخ حكم طرف على حساب الآخر”.

أحمد جمعة
أحمد جمعة

ووجه الصحافي المصري عديد التساؤلات للنائب الليبي المنشق، عجز عن الرد عليها، تتمثل في الآتي: “دكتور ما موقفك من الانخراط العسكري التركي الكامل؟ ما هو موقف حضرتك مما قام به المرتزقة في ترهونة وأنت نائب عنها؟ ماذا فعلت الوفاق حينما تم ذبح أشقاء لنا في سرت؟”.

وتابع أحمد جمعة بقوله: “حكومة الوفاق هي من استدعت الأتراك ولعلك تتابع تصريحات المسؤولين الأتراك حول إرثهم في ليبيا، إلا أنني أستغرب موقف حضرتك من تواجدهم، فخوف مصر من وجود مرتزقة هو أمر مشروع، ومن هنا أدعوك أن يكون خطابك داعما لوقف إطلاق النار ومنع التصعيد العسكري، والدفاع عن سرت الجفرة هو بالأساس أمن قومي مصري، وتحويل ليبيا لساحة حرب إقليمية سيدمر بلادكم، فتركيا تستنسخ المشهد السوري في ليبيا، وهو ما تابعناه بدقة منذ اندلاع الحرب الأهلية، فلتدعو للسلام وأنا معك.. سؤالي الأخير: هل لديكم سيطرة على سلوك المرتزقة السوريين؟ هل تستطيعون وقفهم عن أي تصعيد؟ أعتقد أن الإجابة على هذا السؤال في أنقرة وليست في ليبيا”.

عماري زايد
عماري زايد

وعجز النائب المنشق أبوبكر السعيد عن الرد المباشر على الصحافي المصري بقوله: “الرد على تعليقك يحتاج إلى وقت طويل لكن باختصار”، وذهب للحديث بشكل مغاير قائلا: “أمن مصر ليس بسرت والجفرة، أمن مصر في السلوم والحدود المصرية الليبية، ولا يمكن أن يكون داخل الأراضي الليبية، وأنا من يومي ضد الحرب ولا أدعم تقدم أي قوة، قناعتي ما يأتي بالحوار والصلح أفضل ألف مرة من الحرب والقتال بين الإخوة، وحكومة الوفاق هي الحكومة الشرعية، وأنت تعرف ذلك جيدًا والدولة المصرية تحتضن سفارة الدولة الليبية، وهي تحت شرعية حكومة الوفاق، ولا أعتقد أنك كصحفي ما تعرف أن التهجم على حكومة شرعية هو إهانة للدولة الليبية وسلطتها الشرعية” على حد زعمه.

الوسوم

مقالات ذات صلة