بادي: شبابنا عازمون على هزيمة دول «محور الشر»

وجه صلاح بادي آمر مليشيا الصمود والمعاقب دوليا والمتهم الرئيسي بحرق مطار طرابلس بطائراته عام 2014، رسالة في يوم العيد لمن أسماها بـ«دول محور الشر» التي «تآمرت» على ليبيا، مشيرا إلى أن شبابهم عازمون على هزيمتهم، بحسب وصفه.

وقال بادي في مقطع فيديو مصور، نشرته قناة «فبراير» الناطق لما يسمى بـ«ثوار فبراير»: “أحيي في هذا اليوم «أبطالنا» الذين هم في الثغور صامدون ثابتون، وأسأل الله سبحانه وتعالى أن يزيدنا ثباتا وعزيمة حتى ندحر هذا «العدوان» ودول «محور الشر» التي تجمعت ضدنا”، على حد قوله.

وأضاف “نقول لهؤلاء «الحاقدون» أن هؤلاء الشباب عازمون إن شاء الله على هزيمتهم قريبا، ونسأل الله أن يجعل في هذا اليوم «نصرا عزيزا» وأن يتقبل «شهداءنا» ورفاقنا الأبرار الذي اختارهم أن يكونوا في عليين وأن يربط على قلب كل أم فقدت حبيبها وابنها وقدمته ليكون «حرا وبطلا وفارسا» يذود عن هذا الوطن”، بحسب قوله.

وتابع “نسأل الله أن يبارك في كل خطوة من خطواتنا وأن يبارك في حرائرنا اللاتي ربين هؤلاء الأشبال الذين وقفوا ولقنوا «الأعداء» درسا لن ينسوه أبدا، ونسأل الله أن يبعد عنا كل شر”، وفقا لقوله.

واستطرد “نقول لـ«الفاغنر والجنجويد والأوباش» أنهم لن ينالوا من عزائمنا، فنحن سائرون على طريق «الأبطال والأفداد والرجال» الذين ضحوا، ونبارك ونهنئ كل «حر» وقف في وجه «الأعداء». وندعو أن يكون هذا الوطن «عزيزا بسيادة» ومرموق بين الأوطان بـ«رجاله»”، على حد تعبيره.

وأشار إلى أن من أراد بهذه البلاد خيرا، نسأل الله أن يوفقه، متابعا “ومن أراد بهذه البلاد وأهلها شرا، نسأل الله أن يجعل دائرة السوء عليه”، بحسب زعمه.

الوسوم

مقالات ذات صلة