زياد دغيم يكشف خطة مصطفى صنع الله لتقسيم ليبيا

كشف عضو مجلس النواب زياد دغيم، أن مصطفى صنع الله رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، فى نهاية  سنة 2016 كلف شركة توتال الفرنسية بإعداد دراسة لتصدير نفط فزان عبر الجزائر في خطوة متقدمة لتقسيم ليبيا.

وأضاف دغيم  فى تصريحات لـ”الساعة24″، أن أعضاء المجلس الرئاسي جميعا لديهم علم، ولم يعترض وقتها علي ذلك أحد منهم باستثناء د. فتحي المجبري، مضيفا أن صنع الله عضو جماعة الإخوان المسلمين سعي دوما إلى وضع النفط الليبي وخاصة في شرق ليبيا تحت الوصاية الأجنبية المباشرة .

وأشار دغيم إلى أن صنع الله هو الرجل الأخطر فهو من وضع مؤسسة النفط وعوائدها لحكومة الانقلاب سنة 2014،  قبل حجة الاتفاق السياسي والشرعية الدولية عندما كان مجلس النواب موحدا وحكومة الثني معترف بها دوليا.

وطالب دغيم  كل الشرفاء أن يضعوا شرط تغير صنع الله وتوحيد مجلس إدارة مؤسسة النفط اول شروط إعادة التصدير مع الرفض المطلق الوصاية الدولية علي ثروتنا ، وأن تكون سرت منطقة معزولة السلاح ومقر المؤسسات يأتي مع تشكيل مجلس رئاسي جديد وحكومة وحدة وطنية وليس قبليه.

مقالات ذات صلة