وزير مصري أسبق: تركيا أصبحت دولة إرهابيّة بامتياز وترتكب العديد من الجرائم في ليبيا

قال وزير الخارجيّة المصري الأسبق، محمد العرابي، إن “تركيا أصبحت دولة إرهابيّة بامتياز، ويجب أن يطبق عليها ميثاق الأمم المتحدة فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب”.

وأضاف عضو لجنة العلاقات الخارجيّة في البرلمان المصري، في تصريح لصحيفة “العين”، أن “تركيا ترتكب جرائم عديدة في ليبيا، من خلال إرسال المرتزقة الإرهابيين لإشعال الفوضى في البلاد ودعم الميليشيات المسلّحة للسيطرة على مقدّرات وثروات الشعب الليبي.

ولفت «العرابي» إلى أن “طموحات نظام أردوغان لا حدود لها، وتمثل تهديدًا إرهابيًا كبيرًا ينطلق من ليبيا إلى المنطقة وأفريقيا”، معتبرًا أن “دور تركيا وتحركاتها في الفترة الحالية يدخل ضمن ظواهر بدأت تنمو بشكل كبير وشاذ، في ظل منطق جديد ظهر في الحياة السياسيّة في العالم وهو فرض سياسة الأمر الواقع”.

محذرًا من أنه “إذا لم يتحرك المجمع الدولي لردع تركيا، فإنّ الجميع سيدفع ثمنًا باهظًا”، موضحًا؛ “على المجتمع الدوليّ تحجيم تركيا وعودتها لحجمها الطبيعي بشكل سريع”، مردفًا: “على مرّ التاريخ حدثت وقائع كثيرة مماثلة، وللأسف المجتمع الدولي يضطر للتدخل بعد فوات الآوان، وكانت التكلفة باهظة على الإنسانية كلها”.

الوسوم

مقالات ذات صلة