بعد طردهم لضباط إيطاليين من مصراتة.. البرلمان الإيطالي يطالب ‏بالرد على الأتراك في ليبيا

أدانت لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الإيطالي، السبت، ما حدث للقوات الإيطالية في مدينة مصراتة، على خلفية منعهم من الدخول من قبل ضباط أتراك، واصفة إياه بالسخيف.

وذكرت لجنة الخارجية بالبرلمان الإيطالي، وفقا لقناة “ليبيا الحدث”، الإخبارية، أن ما حدث لقوات إيطاليا في مصراتة أمر غير مقبول، مطالبة الحكومة الإيطالية بتقديم إيضاح فوري.

يذكر أن 40 جنديا إيطاليا ممن يعملون في المستشفى الميداني العسكري الإيطالي قد منعوا من دخول مدينة مصراتة بناء على أمر من القوات التركية المسيطرة على مطار الكلية الجوية بمدينة مصراتة الليبية.

ونقلت وسائل إعلام إيطالية استهجان عضو لجنة الشؤون الخارجية وزعيم حزب “فورزا إيطاليا” السيناتور إنريكو إيمي، لواقعة منع دخول 40 جنديا إيطاليا إلى مصراتة، بحجة “عدم امتلاكهم تأشيرات دخول”.

ويقول السيناتور إن الجنود كانوا في مهمة لتقديم مساعدة للقوات الإيطالية في مصراتة، لكن المليشيات الموالية لحكومة الوفاق أجبرتهم على العودة.

وأفاد السيناتور بأن الطائرة الإيطالية “هرقل سي 130” هبطت ظهر أول من أمس الجمعة، في مطار الكلية الجوية بمدينة مصراتة، وعادت مرة أخرى بالقوات بعد ساعات.

ووصف إنريكو إيمي الواقعة بأنها “نكتة غير مقبولة” وتصرف “مهين” لبلاده، ما يشير برأيه إلى أن “إيطاليا لم يعد يحسب له حساب على المستوى الدولي”.

مقالات ذات صلة