البرلمان العربي: نرفض التدخلات التركية في الشؤون الداخلية لدولنا

أدان البرلمان العربي التصريحات العدائية الصادرة مؤخرا عن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار ضد الإمارات العربية المتحدة.

وقال نائب رئيس البرلمان العربي، عادل العسومي، اليوم الاثنين، “إن تلك التصريحات لا تنسجم مع المبادئ والأعراف الدبلوماسية بين الدول، وتعتبر اعتداءً على دولة عربية عضو في جامعة الدول العربية، وهى دولة الإمارات العربية الشقيقة، ومساندتها المجتمع الدولي للاضطلاع بالدور الفاعل والمهم في نشر السلام والاستقرار في كل دول العالم، وهو الدور الذي اعتادت أن تقوم به دولة الإمارات، وما عرف عنها من دورها المهم والمحوري على المستوى العالمي من العمل الإنساني العظيم الذي تقدمه”.

وأضاف العسومي أن تصريحات الوزير التركي الأخيرة وما احتوته من مضامين عدائية مستهجنة تجاه دولة الإمارات، هي استفزاز مرفوض يتناقض مع الأعراف الدولية، كما أنها تعد تهديدا مستهجنا لدولة عربية شقيقة تميزت بمواقفها القومية الأصيلة ودورها الفاعل البناء في المجتمع الدولي.

وأعلن نائب رئيس البرلمان العربي مجددا تضامن ووقوف البرلمان صفا واحدا مع دولة الإمارات ضد هذه التصريحات الاستفزازية، كما جدد الموقف الثابت للبرلمان العربي بشأن رفض التدخلات التركية في الشؤون الداخلية للدول العربية، والتي تمثل تهديدا للأمن القومي العربي والأمن والسلم الإقليمي.

وكان أكار، قد هاجم الإمارات أول يوم الخميس الماضي في لقاء عبر قناة “الجزيرة” القطرية، قائلا إنه يجب عليها ألا تنشر الفتنة والفساد، كما دعا الوزير التركي القاهرة إلى الابتعاد عن التصريحات التي لا تخدم السلام في ليبيا بل تؤجج الحرب فيها، على حد زعمه.

وادعى وزير الدفاع التركي أن الإمارات أصبحت دولة “وظيفية” تخدم غيرها سياسيا أو عسكريا ويتم استخدامها عن بُعد، كما زعم أكار أن أبوظبي ارتكبت أعمالا ضارة في ليبيا وسوريا، متوعدا إياها بأن أنقرة ستحاسبها في المكان والزمان المناسبين، على حد قوله.

الوسوم

مقالات ذات صلة