«عقوب»: سيتم محاسبة جميع المقصرين عن أداء واجبهم في تلك المرحلة 

قال وزير الصحة بعقوبالحكومة الليبية، سعد عقوب، إن “الوزارة تتابع ما ينشر عبر الوسائل الإعلامية حول عمل مراكز العزل السريري الطبي في تنفيذ الإجراءات الوقائية”.

وأضاف «عقوب»، في بيان نشرته الصفحة الرسمية للوزارة بفيسبوك، الأحد، أن “المرحلة المقبلة تقتضي تكاتف الجهود في القيام بمهام استثنائية وإضافية”، مؤكدًا أنه “سيتم محاسبة كل المقصرين عن أداء واجبهم الذي تتطلبه المرحلة والحاجة الملحة في هذه الظروف”.

وأشار إلى أنه “تم اتخاذ إجراءات لتصحيح بعض الاختلالات المرتكبة من قبل بعض المخالفين”، لافتًا إلى أن “الوزارة ومكاتبها في البلديات تجري تحقيقات مع المقصرين وسيتم اتخاذ إجراءات صارمة بحق المتقاعسين عن أداء مهامهم، إضافة إلى إحالة كافة التحقيقات للوزارة لاتخاذ الاجراءات القانونية وفقا للتشريعات النافذة”.

وطالب «عقوب» الأطقم الطبية والأطقم المساعدة وطلبة الدراسات الطبية العليا والهلال الأحمر بمساندة الجهود الحكومية والقطاع الصحي في العمل على مجابهة فيروس كورونا

وشدد «عقوب» على ضرورة التزام السلطات المحلية في البلديات بالإجراءات الاحترازية الضرورية التي تحد من تفشي الوباء، مردفًا إلى أن “بعض الإصابات المؤكدة بالفيروس ظهرت في بعض البلديات مبينا أن تلك الإجراءات لاتزال غير مطبقة بالشكل المطلوب، وهو ما يستدعي من السلطات المحلية تنفيذ رقابة شديدة على كافة المستويات وتنفيذ الإجراءات الاحترازية”.

وأوضح أن الوزارة تقوم بتوزيع ما لديها من الأدوية والمستلزمات الطبية ووسائل الحماية والوقاية للعاملين في القطاع الصحي، بشكل دوري عن طريق جهاز الإمداد الطبي وتتابع الحكومة بالتنسيق مع اللجنة العليا آليات التوزيع لضمان إيصاله إلى مستحقيها بكافة المدن والمناطق ومراكز الحجر الصحي والمستشفيات في كافة البلديات.

واستطرد أن “الوزارة لن تتهاون في أي تقصير في تقديم الخدمات الصحية للمواطنين والمرضى أو عدم الإلتزام العاملين بتعليمات اللجنة العليا بمكافحة كورونا وتوصيات اللجنة الاستشارية الطبية وسنتخذ القرارات الإدارية الفورية لمعالجة ذلك”.

وأكد «عقوب» أن اللجنة العليا والاستشارية الطبية لمواجهة فيروس كورونا تُحدث الإجراءات الاحترازية والعلاجية لفيروس كورنا، وفقًا لآخر ما انتهت إليه المنظمات الدولية في الخارج، خاصة أن هذا الفيروس جديد، وليس له علاجًا ثابتًا حتى الآن، موضحا أن معدلات الإصابة بفيروس كورونا متزايدة خلال هذه الفترة،وهذا أمر متوقع في ظل عدم تطبيق التباعد الاجتماعي والإجراءات الاحترازية.

الوسوم

مقالات ذات صلة