مدير أمن البيضاء: قرارات صارمة تجاه مخالفي الإجراءات الوقائية ضد كورونا

أعلن مدير أمن البيضاء العميد خالد البسطة عن إجراءات قانونية صارمة لمكافحة وباء كورونا بالجبل الأخضر بعد اكتشاف أول حالة إصابة داخل المدينة.

وقال البسطة في تصريحات لـ”سبوتنيك” اليوم الاثنين، إن الوضع الوبائي تطلب منا في هذه الأيام أن نعقد اجتماعا طارئا وعاجلا للغرفة الرئيسية لمكافحة وباء كورونا بالجبل الأخضر، وضم الاجتماع كل الأجهزة الأمنية والمعنية في بلدية البيضاء بحضور رئيس اللجنة الطبية العليا للجبل الأخضر الدكتور عبد الرحيم مازق ولجنة الرصد الدكتور أحمد بونوارة، وكذلك المجلس البلدي متمثل في وكيل المجلس عبدالكريم بوزعيتره ومراقب الاقتصاد، ومراقب التعليم.

وأشار مدير مديرية الأمن في الجبل الأخضر إلى اتخاذ عدة قرارات بالاجتماع الموسع منها إغلاق كثير من الأنشطة كالمقاهي بشكل نهائي، وإغلاق الصالات الرياضية، وإغلاق صالات المناسبات، بالإضافة إلى إغلاق الساحات الشعبية، ووضع تدابير وقائية صحية في المولات الكبيرة، وفي المساجد.

وشدد على أن هذه القرارات دخلت حيز التنفيذ، وسيتم سحب الرخص التجارية لكل من يخالف تعليمات اللجنة، وطمأن في الوقت نفسه جميع سكان مدينة البيضاء والمناطق المجاورة بأن الأمور كلها تحت السيطرة، وأنه إلى الآن تم تسجيل حالة إصابة واحدة بالبيضاء، وكل المخالطين إلى هذه الساعة نتائجهم سلبية.

وعن أسباب عدم التزام المواطن بإجراءات الحكومة الليبية الوقائية، أوضح البسطة أن سيدة من مدينة البيضاء كانت خارج المدينة، وعند عودتها كانت تحمل بعض الأعراض، وخضعت لإجراء التحاليل والفحوصات الطبية، وتبين أنها تحمل الفيروس، وعلى الفور تم اتخاذ الإجراءات والتحاليل لكل المخالطين لهذه السيدة.

وأكد مدير الأمن أن المداخل كانت مقفلة تماما والمقاهي مقفلة وكذلك صالات المناسبات لم يأت فيها أي انفراج أو أي فتح من وزارة الداخلية، مشيرا إلى حدوث تجاوزات من أصحاب المصالح أو المصلحة في تشغيل صالاتهم، مردفا: “الأمن يعمل في كثير من الأمور، لدينا أمور أمنية أخرى ليست جائحة كورونا فقط، فهم يستغلون ظروفا معينة لفتح الصالات أو المقاهي أو أي تجمعات أخرى”.

ونوه البسطة إلى عدم وجود أي تعليمات بفتح الصالات، فلا زالت التدابير التي اتخذها وزير الداخلية قائمة، وهذه المرة سوف تتخذ إجراءات صارمة لإغلاق كل من يخالفها.

وأضاف: “نحن استدعينا مراقب الاقتصاد وسوف يتم سحب الرخص وإغلاق الأنشطة نهائياً، والذي لم ينفذ هذه التعليمات والإجراءات سيتم إغلاق المكان وشطب ترخيص مزاولته للأعمال التجارية”.

ولفت مدير الأمن إلى تشكيل لجنة أمنية ستشرف على متابعة القرارات التي اتخذت خلال اجتماع اليوم، وسنقوم بجولات ميدانية مستمرة، مطالباً المواطنين بالالتزام بتعليمات اللجنة، لأنها إجراءات صحية وليست أمنية، ويجب من المواطن أن يكون في مستوى الوعي.

وأعلن المركز الوطني لمكافحة الأمراض الليبي واللجنة الاستشارية الطبية بالجبل الأخضر عن تسجيل حالة إصابة جديدة وأولى بمدينة البيضاء لامرأة تبلغ من العمر 60 عاما، حيث تم وضعها بمركز شحات للأمراض الصدرية بمنطقة المنصورة.

يشار إلى أن مديرية الأمن البيضاء بالجبل الأخضر قررت خلال الاجتماع إغلاق كافة صالات الأفراح ومحال تأجير الخيام والمقاهي والصالات الرياضية والأسواق الشعبية وسوق السيارات، فضلا عن بعض التوصيات بما فيها تخفيض 50% من الموظفين بالدوائر الحكومية وتستمر هذه الإجراءات لمدة 15 يوما.

الوسوم

مقالات ذات صلة