«دراه»: سندخل «سرت» سلمياً أو بالقتال

 

قال الناطق باسم ما تعرف “غرفة عمليات تحرير سرت – الجفرة”، التابعة لحكومة الوفاق، عبد الهادي دراه، إنه رغم التصريحات بأن هناك حوارا وجهودا تبذل ومساعي من الأمم المتحدة والمجتمع الدولي لوقف الحرب، ما زالت الدول العظمى تدعم من أسماه “المتمرد”، دون أن يسميه.

وقال “دراه” في مداخلة مع قناة “الجزيرة” القطرية: “الأوضاع مستقرة في محيط سرت، وقواتنا جاهزة وعلى أهبة الاستعداد، وننتظر القرارات والتعليمات، تاركين الفرصة للسياسيين لعلهم يجدون حلا سياسيا تنسحب من خلاله قوات حفتر وقوات المرتزقة الروس من منطقة سرت، وتأمين المدينة ودخولها سلمياً، حتى لا تتعرض للدمار مرة ثالثة، كما تعرضت في 2011م، وعملية البنيان المرصوص، ولكن في حال فشل الحل السياسي، فلن يكون أمامنا سوى الحل العسكري” على حد قوله.

الوسوم

مقالات ذات صلة