“الترجي التونسي” يتلقى صدمة قوية بسبب اللاعب الليبي حمدو الهوني

تلقى الجهاز الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي الترجي التونسي بقيادة معين الشعباني، صدمة قوية بعد أن أثبتت الكشوفات الطبية التي خضع لها اللاعب الدولي الليبي حمدو الهوني، أن الإصابة العضلية التي تعرض لها في اللقاء الأخير ضد مستقبل سليمان تتطلب راحة سلبية لمدة لا تقل عن 21 يومًا.

وكان الهوني قد غادر الملعب متأثرًا بالإصابة التي لحقت به في اللقاء الذي جمع الترجي مع مستقبل سليمان ببطولة الدوري التونسي، وذلك قبل أن يسجل الهوني هدف الترجي الأول بالمباراة.

ومن المقرر أن يخضع الهوني لفحوصات طبية عقب الراحة السلبية للوقوف على مدى تحسن حالته الصحية واتخاذ القرار المناسب في شأن موعد عودته إلى التمارين.

ويرتبط فريق باب سويقة بمجموعة مهمة من المباريات في بطولة الدوري التونسي خلال الأيام القادمة والتي سيغيب عنها اللاعب والتي تتمثل في مباريات اتحاد بن قردان، والصفاقسي، والنجم الساحلي، والملعب التونسي.

ويتربع فريق الترجي على صدارة جدول ترتيب الدوري التونسي برصيد 47 نقطة، بفارق 8 نقاط عن فريق الصفاقسي صاحب وصافة الترتيب وأقرب ملاحقيه على صدارة الجدول.

 

 

مقالات ذات صلة