“الصديق الكبير” يترأس اجتماعا لمكافحة الفساد والإرهاب وغسيل الأموال بحضور”باشاغا”

اجتمعت اللجنة الوطنية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب اليوم الأربعاء، بمقر مصرف ليبيا المركزي بطرابلس، برئاسة الصديق عمر الكبير محافظ مصرف ليبيا المركزي، المقال من مجلس النواب الليبي، وبحضور فتحي علي باشا آغا ، وزير داخلية السراج و الصديق أحمد الصور، مدير مكتب التحقيقات بمكتب النائب العام، بالإضافة إلى الأعضاء المندوبين عن مؤسسات الدولة ذات العلاقة.

وبحسب إيجاز صحفى للجنة، ناقشت اللجنة الاستعداد لعمليات التقييم المنتظر اجراؤها لنظام مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب في البلاد، والإلتزامات القائمة على مؤسسات الدولة بالخصوص، كما تم مناقشة آليات التنسيق والتعاون المحليين في مجال مكافحة الفساد لارتباطه الوثيق بجرائم غسل الأموال، وقد خلص الاجتماع الى تشكيل فريق عمل بين وزارة الداخلية ومكتب النائب العام ووحدة المعلومات المالية الليبية بالخصوص.

يشار إلى أن الصديق الكبير، الذي يلقب في الوسط الإعلامي ب” عراب الفساد المالي في ليبيا” تطاله جملة من الاتهامات التي تبدأ بتسهيل سيطرة الإخوان على أهم إدارات المركزي، إلى تمويل المليشيات، وفتح الاعتمادات الوهمية، والمضاربة بالدولار، واخيرا ربط  مصرف ليبيا بتركيا، وإيداع المليارات في بنكها المركزي لأجل إنقاذ الليرة التركية المنهارة.

 

 

مقالات ذات صلة