«الغنوشي»: بعض وسائل الإعلام لم تهتم بيوم عرفة وانتظرت «الفرح الأثيم» بسقوطي 

زعم راشد الغنوشي، رئيس مجلس النواب التونسي، رئيس حركة النهضة الذراع الإعلامية لجماعة الإخوان، إنّ بعض القنوات الخليجية لم تغط يوم عرفة وسلّطت اهتمامها على تونس وعلى جلسة سحب الثقة من رئيس البرلمان.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها بمناسبة حفل المعايدة الذي نظّمته الحركة اليوم الأربعاء، حيث

نقلت وسائل إعلام تونسية عن الغنوشي ادعائه: ”هو حق للنواب وممارسة ديمقراطية لا يعترض عليها أحد لكن هذه القنوات استعدوا لعرس لم يمت ولم تكن غايتهم نقل مشهد الديمقراطي من تونس لشعوبهم بل ليفرحوا بسقوط رئيس البرلمان وهو فرح أثيم والديمقراطية التي مكّنتا من هذا الخطاب الحر ضايقتهم”.

وادعى الغنوشي أنّ الكثير من الدول العربية يزعجها الشعب التونسي الحر الذي يختار مسؤوليه ويختار عزلهم أيضا، وفق قوله.

وانتهت الجلسة العامة المخصّصة لسحب الثقة من رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي، يوم 30 يوليو الماضي، بسقوط اللاّئحة وبقاء الغنوشي برئاسة البرلمان.

ويتزعم القيادي الإخواني راشد الغنوشي البالغ من العمر 78 عاماً حزب النهضة الذراع الإعلامية لجماعة الإخوان منذ تأسيسه قبل أربعة عقود، وترشح للمرة الأولى لانتخابات تشريعية في أكتوبر 2019، وانتُخِب نائباً ثم رئيساً للبرلمان.

 

 

مقالات ذات صلة