جمعة عتيقة: أخشى أن يكون هناك «تطبيع» مع الفساد

قال المحامي جمعة عتيقة، نائب رئيس المؤتمر الوطني السابق، إننا “في تناولنا إعلاميا أو على مواقع التواصل الاجتماعي لموضوع الفساد، صار هناك نوعًا من التطبيع مع تلك الظاهرة، حيث أنه مجرد كلام يأخده الهواء، وفي الواقع لا نرى له أثرًا”، لافتًا إلى أن “هؤلاء الذين يمارسون الفساد لديهم قناعات أن ذلك الحديث مجرد «جعجعة» وسوف تذهب أو بمعنى أوضح احني رأسك قليلًا حتى تمر العاصفة”.

وأضاف «عتيقة»، في مداخلة هاتفية لقناة الوسط، تعليقًا على تصريحات فتحي باشاغا، وزير داخلية الوفاق، الأخيرة حول مكافحة الفساد، أن” ما أفهمه أن أي وزير في أي حكومة باعتبار أن مسؤولية الحكومة هي مسؤولية تضامنية، لذا فعليهم أن يعالجوا مثل تلك الظواهر عبر سياسات معتمدة تؤدي إلى تجفيف المنابع والتركيز على من أين جاءت وكيف حصلت”.

وأردف قائلًا: ” منذ فترة كنت أتناقش مع أحد المسؤولين دون ذكر اسمه، الذي قال لي حينها أنهم أحالوا أحد ملفات الفساد بقيمة 4 مليار للنائب العام، وقلت له قبل أن يصل الفساد لهذا الرقم أين كنتم، بمعنى كيف وصل هذا الرقم من المخالفات أو الفساد ولماذا لم يعالج منذ البداية، فهنا الخلل”.

وأشار «عتيقة»، إلى أنه يخشى أن يكون هناك تطبيع مع الفساد وأن يصبح الأمر شبه معتاد حتى بالنسبة للمواطن، مستطردًا أن ” أحيانًا من يقوم بالفساد يزايد أكثر من الآخرين وفي النهاية هو يرى جعجعة ولا يرى طحينًا ولن يحدث شيء وهو أمر خطير على صعيد ثقافة المجتمع، وآثاره ليست سهلة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة