الليرة التركية «تنهار» وتسجل رقماً قياسياً في الانخفاض أمام الدولار

تراجعت الليرة التركية إلى أدنى مستوى لها مقابل الدولار، حيث فشلت تدخلات البنوك الحكومية في طمأنة المستثمرين، حسبما أكد ألكسندر نيكلسون، في تقرير نشرته مجلة بلومبرغ الأمريكية، الخميس، ورصدته وترجمته «الساعة24».

وأوضح التقرير، أن قيمة الليرة انخفضت بنسبة 3.2٪ يوم الخميس إلى 7.2775، وتم تداولها عند 7.2627 مقابل العملة الأمريكية اعتبارًا من الساعة 1:15 مساءً في اسطنبول.

 الليرة التركية «تنهار» وتسجل رقماً قياسياً في الانخفاض أمام الدولار 1

وتابع التقرير أنه تم تعيين أدنى مستوى سابق على الإطلاق في مايو، وارتفعت تكلفة التأمين على سندات الدولة ضد التخلف عن السداد إلى أعلى مستوى في ثلاثة أشهر ، في حين خسر مؤشر الأسهم الرئيسي 4.8 ٪، مما يجعلها الأسوأ أداءً بين أقرانها.

ولفت التقرير المترجم، إلى أن جذور توترات العملة تكمن في المخاوف بشأن مستوى احتياطيات تركيا، ودورة التيسير النقدي التي تغذي تدفق رأس المال الأجنبي.

وأكد التقرير على أنه في مواجهة الضغوط على العملة لإضعافها، تميل السلطات التركية إلى بنوك الدولة لدعم الليرة بمبيعات بالدولار، بدلاً من رفع أسعار الفائدة أو كبح عرض الائتمان.

وأردف أن البنك المركزي قدم 1.575 نقطة أساس لخفض أسعار الفائدة في تسع خطوات متتالية منذ يوليو 2019 قبل التوقف لمدة شهرين.

وفي الوقت نفسه، وجه المقرضون التابعون للدولة الحوافز الائتمانية عبر الاقتصاد، وضخ صانعو السياسة السيولة عن طريق جمع السندات الحكومية.

وختم التقرير موضحًا أنه من وجهة نظر المحللين من مجموعة غولدمان ساكس و أوكسفورد إكونوميكس، قد يكون هناك ما يبرر زيادة أسعار الفائدة قريبًا. عند احتساب التضخم، تعد تكاليف الاقتراض الرسمية لتركيا من بين الأدنى في العالم، وقد كانت أقل من الصفر على مدار العام.

الوسوم

مقالات ذات صلة