وزيرا خارجية مصر وأمريكا يبحثان الأزمة الليبية ودعم مسار التسوية السلمية

بحث وزيرا خارجية مصر والولايات المتحدة الأمريكية، الأزمة الليبية في إطار دعم مسار التسوية السلمية.

جاء ذلك في بيان صرح به المُتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية أحمد حافظ، موضحا أن وزير الخارجية المصري سامح شكري أجرى اتصالا هاتفيا بنظيره الأمريكي مايك بومبيو، وذلك في إطار التواصل والتنسيق المستمر للتأكيد على خصوصية العلاقات المصرية الأمريكية.

وذكر بيان الخارجية المصرية أن الاتصال شهد تشاورا بين الجانبين حول عدد من الموضوعات الاستراتيجية التي تأتي في إطار العلاقات الثنائية بين الدولتّين، وكذا سبل تعزيزها في كافة المجالات بالشكل الذي يحقق المصالح المشتركة لمصر والولايات المتحدة.

وأضاف المُتحدث الرسمي، أن الوزيرين تناقشا، خلال الاتصال، حول تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، وتبادلا الرؤى فيما يخص الحلول المقترحة للأزمات التي تواجه المنطقة، حيث عرض الوزير “شكري” موقف مصر الثابت تجاه القضية الليبية، والجهود المبذولة لدعم مسار التسوية السلمية من خلال “إعلان القاهرة” المندرج ضمن إطار مخرجات “مسار برلين”.

كما استعرض الوزير “شكري” آخر المستجدات المتعلقة بملف سد النهضة، وكذلك تناول الاتصال القضية الفلسطينية والمشاورات التي أجراها وزير الخارجية المصري مع القادة الفلسطينيين خلال زيارته مؤخراً لرام الله.

الوسوم

مقالات ذات صلة