«كرموس»: حكومة الوفاق لن تترد في حل الأزمة الليبية بشرط إبعاد «الانقلابيين»

قال عادل كرموس، عضو مجلس “الدولة الاستشاري”، إن الظروف إذا تهيأت لعقد حوار يضم الأطراف السياسية والمؤسسات والنخب لوضع حل للأزمة الليبية، وإنهاء القتال، فإن حكومة الوفاق، لن تترد في قبول ذلك، دون حاجة للسيطرة على مناطق بقوة السلاح.

وأفاد كرموس، في تصريحات لموقع “عربي21” الموالي لتركيا وقطر، بأن هذا الأمر مشروط بإبعاد من وصفهم بـ”الانقلابيين”، ومن ساندهم من هذا المشهد.

ولفت إلى أن حكومة الوفاق، كانت دائمًا في موقف من يصد الاعتداء سواء على الصعيد العسكري أو السياسي، نافيًا أن تكون هي من يبدأ الهجوم، لأنها تملك شرعية دولية تجعلها الممثل الوحيد للشعب الليبي، على حد زعمه.

وكان رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج، قد استقبل الخميس، وزير الخارجية التركي مولود أوغلو، ووزير خارجية مالطا أفريست بارتولو، برفقة سفيري البلدين لدى ليبيا السفير التركي سرحات أكسن والسفير المالطي تشارلز صليبا.

وتناول الاجتماع، الذي عقد بمقر المجلس في العاصمة طرابلس، تطورات الوضع في ليبيا، وأهمية عودة المسار السياسي بما يحقق الأمن الاستقرار، متطرقين إلى بحث عدد من ملفات التعاون بين مالطة وتركيا وحكومة الوفاق، ومساعدة ليبيا في إعادة الحياة إلى طبيعتها وإيجاد حلول عاجلة لمشاكل قطاع الخدمات، على حد تعبير وسائل الإعلام الموالية للسراج.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة