صنع الله يبحث مع سفير مالطا تفعيل الاتفاقية المبرمة عام 2013 حول النفط

استقبل رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، ظهر يوم الأربعاء، بمقر المؤسسة الوطنية للنفط بطرابلس سفير مالطا لدى ليبيا تشارلز صليبا والوفد المرافق له.

وبحسب إيجاز صحفى للمؤسسة، اليوم الجمعة، تم خلال الاجتماع بحث أوجه وسبل التعاون في مجال النفط والغاز ومد جسور التواصل بما يخدم مصلحة البلدين، فيما  علّق مصطفى صنع الله قائلاً : ” يربط ليبيا بمالطا علاقات مميزة جغرافيا وتاريخياً تمتد لسنوات طوال، ونشكر الجانب المالطي على رغبته في بحث التعاون في مجال النفط والغاز، كما اننا نأمل بأن يتم العمل والتنسيق مع المؤسسة الوطنية للنفط بكل السبل الممكنة لمكافحة ظاهرة التهريب التي انهكت الدولة الليبية، في هذه الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد، ويمكن لمالطا كدولة جارة وصديقة لليبيا ان تلعب دوراً بارزاً وتساهم في عودة استقرارها.

من جهته عبّر سفير مالطا السيد  تشارلز صليباعن سعادته بهذه الزيارة ، مشيداً بعمق العلاقة التاريخية بين الدولتين، مؤكداً بأن استقرار ليبيا من استقرار مالطا، وان العلاقة الاقتصادية بينهما قائمة منذ عشرون عاماً، مشيرا الى ان الغرض الرئيسي من هذه الزيارة هو مناقشة التعاون في المجال النفطي مع المؤسسة الوطنية للنفط .

كما تطرق الحاضرين الى العديد من المسائل التي تهم قطاع النفط في ليبيا، ومن بينها، إمكانية تفعيل مذكرة التفاهم المبرمة بين البلدين عام 2013 ، والتي تنص على التعاون النفطي بين ليبيا ومالطا، بالإضافة الى مناقشة تطوير مصحة النفط طرابلس في عدة مجالات ، كتحديث لمعامل التحاليل ، وغرف العمليات، وتدريب الكوادر الطبية بالمصحة والرفع من كفاءتهم.

و أكد صنع الله على أن هناك العديد من الفرص الكبيرة للتعاون بين البلدين في مجالات عدة، كالمقاولات والخدمات اللوجستية والاتصالات، وغيرها من الجوانب الاخرى التي يحتاجها قطاع النفط الليبي، وهذا لن يتم تفعيله الا بعودة الاستقرار الى ليبيا، والذي نسعى الى ان يتحقق في اقرب وقت ممكن بمساعدة الدول الصديقة والتي من بينها جمهورية مالطا.

.

مقالات ذات صلة