مبررا انقسام “الرئاسي”.. الحصادي: حداثة عهد بالديمقراطية ونسعى للوصول للدولة المدنية

هاجم عضو مجلس الدولة الاستشاري منصور الحصادي، آمر ما تدى المنطقة العسكرية طرابلس التابع لـ”الوفاق” عبد الباسط مروان، على إثر بيانه الذي انحاز فيه إلى فائز السراج ضد نائبيه أحمد معيتيق وعبد السلام كاجمان.

وقال الحصادي في تصريحات نقلها موقع”الرائد”، أحد الأذرع الإعلامية لجماعة الإخوان المدرجة على قائمة الإرهاب في ليبيا، إن بيان “مروان” يتنافى مع أبجديات الدولة المدنية الديمقراطية خاصة في ظل استمرار التصدي للعسكر المنقلبين على السلطات الشرعية، على حد ادعائه.

وزعم عضو المجلس الاستشاري قائلا: “ما زلنا نسعى للوصول للدولة المدنية الديمقراطية التي لا تقوم إلا على مقومات أهمها الدستور والقانون، والفصل بين السلطات، وتكافؤ الفرص، والمواطنة، ومحاربة الفساد والمحسوبية والمحاصصة والجهوية المقيتة”.

وبرر الحصادي ما يحدث من خلافات داخل المجلس الرئاسي بأن “حداثة العهد بالديمقراطية تحتاج إلى تمسك وممارسة واستمرار ودفاع؛ حتى ينشأ جيل رافض للاستبداد والدكتاتورية بكل أشكالها وأنواعها تشرّب الحرية والديمقراطية والعدالة فلا يُفرط فيهما مهما كان”، على حد ادعائه.

وطالب النائب بالمجلس الرئاسي “أحمد معيتيق” المدعي العام العسكري (التابع للوفاق) بالتحقيق مع مروان على خلفية بيانه،

على أن تعرض نتائج التحقيق عليه خلال 48 ساعة.

وشن عبد الباسط مروان هجوما عنيفا على معيتيق وكاجمان، أمس الجمعة، واصفا إياهما في بيان له بـ”الفئة المعطلة والمُحبِّطة” وخدمة أطراف محلية ودولية تسعى لإسقاط الرئاسي.

ويأتي ذلك الهجوم بسبب انتقاد النائبين لسياسة “فائز السراج” ومطالبتهما بوقف تفرده بالقرار الإداري والمالي والسياسي.

ووصلت الأزمات المشتعلة داخل المجلس الرئاسي ذروتها، بعدما ندد معيتيق بالوضع في طرابلس ودعا بشكل علني المواطنين إلى التظاهر ومحاسبة الفاسدين، ملزما وزارة الداخلية في حكومة الوفاق بحمايتهم، إلا أن “السراج” سارع باستخدام سلطاته معلنا فرض حظر التجول بشكل كلي يومي الجمعة والسبت، لمنع المواطنين من الخروج ضده.

الوسوم

مقالات ذات صلة