موريتانيا تطالب «الوفاق» بالرضوخ لوقف إطلاق النار

دعا وزير الشؤون الخارجية الموريتاني إسماعيل ولد الشيخ أحمد، إلى وقف إطلاق النار في ليبيا.

جاء ذلك خلال لقاءه في مكتبه القائم بالأعمال بسفارة ليبيا بموريتانيا السفير موسى عبد النبي الطرابلسي، حيث بينت وكالة الموريتانية للأنباء أن الجابين بحثا سبل ضمان وحدة ليبيا وسيادتها وأمنها واستقرارها.

وأكد ولد الشيخ أنه لا سبيل إلى ذلك دون الوقف الشامل والفوري لإطلاق النار والانخراط في حل سياسي على أساس المرجعيات الدولية بما فيها اتفاقية الصخيرات ومؤتمر برلين.

وأعرب عن قلق بلاده الشديد من استمرار التدخل الأجنبي بليبيا، مؤكدا أن الحل السياسي وحده هو الكفيل بوضع حد نهائي للوجود الأجنبي والأطماع الجيوسياسية والاقتصادية الخارجية.

وشدد على أن كل هذه الاعتبارات تجعل لدى «حكومة الوفاق» مسؤولية قصوى تفرض عليها القبول بوقف إطلاق النار واتخاذ الإجراءات الكفيلة بعدم إطالة أمد الأزمة وما تشكله من تهديد للجوار العربي المباشر ولاستقرار وأمن ليبيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة