الخارجية اليونانية: تحركات تركيا جنوب جزيرة “ميجيستي” غير قانونية وسندافع عن سيادتنا وحقوقنا

استنكرت وزارة الخارجية اليونانية التحرك التركي في جنوب جزيرة ميجيستي في منطقة الجرف القاري اليوناني، ووصفته بـ “غير القانوني”، مشيرة إلى أن التنقل الملحوظ لوحدات البحرية التركية، يعد تصعيدًا خطيرًا جديدًا، ويؤدي إلى زعزعة الاستقرار والتهديد، في الوقت الذي أظهرت فيه اليونان التزامها بالشرعية الدولية.

جاء ذلك في بيان عن وزارة الخارجية اليونانية، اليوم الإثنين، تعقيبًا على وصول سفينة «أوروتش ريس» التركية إلى المنطقة التي ستجري بها أعمال التنقيب والمسح الزلزالي في شرق المتوسط.

وأضاف البيان: «استنادًا فقط إلى القانون الدولي والقانون البحري الدولي وقواعد حسن الجوار، فقد توصلت اليونان إلى اتفاق بعد مفاوضات مع الدول المجاورة بشأن ترسيم حدود منطقتها الاقتصادية الخالصة، وقد أعلنت عن استعدادها للحوار من أجل المضي قدمًا في ترسيم الحدود المقابلة مع جيرانها الآخرين على أساس قانون البحار الدولي».

وتابع البيان: «على العكس، تثبت تركيا عملياً أن تصريحات الاستعداد للحوار صورية، مستشهدة بتوقيع اتفاقية المنطقة الاقتصادية الخالصة القانونية تمامًا بين اليونان ومصر، فقد تخلت عن الحوار قبل أن يبدأ وتلجأ إلى ممارسات القرون الماضية، متبعة التكتيك والطرق المسدودة».

واختتم البيان بـ: «اليونان لن تقبل أي ابتزاز، وستدافع عن سيادتها وحقوقها السيادية، وتدعو تركيا إلى الإنهاء الفوري لأعمالها غير القانونية التي تقوض السلام والأمن في المنطقة».

الوسوم

مقالات ذات صلة