رئيس «غرفة طوارئ سوق الجمعة» يحذر من نقص المستلزمات الوقائية للمواطنين 

أكد رئيس غرفة الطوارئ ببلدية سوق الجمعة، خالد المغبوب، أن السبب وراء زيادة أعداد الإصابة بفيروس كورونا المستجد في البلدية، هو حضور الأعراس والمآتم.

وقال «المغبوب» بحسب مقطع فيديو منشور على الحساب الرسمي لبلدية سوق الجمعة، على فيسبوك، اليوم الإثنين، إنه “سبق أن حذرت البلدية كثيرا من عقد المآتم، والتي تتسبب في تعريض العشرات إلى خطر الإصابة من المرض”.

وحذر «المغبوب» من نقص المستلزمات الوقائية اللازمة للمواطنين من جنب الجهات المعنية، مطالبا لجنة إدارة الأزمة بحكومة الوفاق بتوفير المزيد من الدعم للفرق الطبية وتجهيز المزيد من مراكز العزل والمختبرات التشخيصية.

وأوضح رئيس غرفة الطوارئ ببلدية سوق الجمعة، أنه صدر العديد من المنشورات المتضاربة من المؤسسات المسؤولة عن ملف مجابهة الجائحة، والتي تتحدث عن توفر أو عدم توفر المشغلات الخاصة باختبارات الكشف عن الفيروس، مؤكدا أن مراكز العزل في طرابلس ممتلئة، ومن الصعب العثور على سرير لمريض بها حاليا، ورغم ذلك مازالت تستقبل مصابين، وحتى من خارج العاصمة.

الوسوم

مقالات ذات صلة