صحفية أمريكية: المرتزقة السوريون يؤكدون بأنهم سعداء في مصراتة بعد تخلصهم من إزعاج «الردع» بعين زارة

أكدت الصحفية الأمريكية ليندسي سنيل، أن المرتزقة السوريين في ليبيا ينعمون بحياتهم داخل مصراتة، ويؤكدون أنهم أصبحوا أفضل مما كانوا عليه في عين زارة.

وقالت سنيل، في تغريدة لها، عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، معززة تغريدتها بمقطع فيديو لأحد المرتزقة السوريين: “أحد المرتزقة السوريين التابعين لفيلق المجد يتحدث في الفيديو المرفق كيف أن الحياة صارت أفضل بالنسبة لهم في مصراته عما كانت عليه في عين زارة”.

وأضافت الصحفية الأمريكية “كانت قوة الردع تزعجهم. حيث يخرجون الآن عدة مرات في الأسبوع، ويمارسون الرياضة”.

وتابعت “تجدر الإشارة إلى أن بؤرة تفشي مرض كورونا في ليبيا هي مصراته، ويرجع ذلك على الأرجح إلى تدفق المرتزقة”.

وكان مدير المركز الوطني لمكافحة الأمراض، بدر الدين النجار، قد أكد أن الوضع الوبائي لفيروس كورونا في ليبيا في تفاقم، وخاصة في مدينتي طرابلس ومصراتة، وكذلك الجنوب، مشيرًا إلى أن هناك انتشارًا بمعظم المناطق بمدينة طرابلس وخاصة بلدية أبوسليم، وبلدية حي الأندلس، ومنطقة سوق الجمعة.

وقال النجار في تصريحات صحفية رصدتها لجنة التواصل والإعلام الصحي بالمركز الوطني لمكافحة الأمراض: “إن بلدية مصراتة أيضًا بها زيادة ملحوظة في أعداد حالات كورونا، وأن هناك زيادة في الحالات التي تحتاج لعناية طبية سواء في طرابلس أو مصراتة”.

وأضاف “هناك انتشار لكورونا على مستوى المناطق في ليبيا حتى وإن كان الكثير من المناطق بها حالات متفرقة وغير متركزة بالمقارنة بطرابلس ومصراتة وبعض مناطق الجنوب، لكن الوضع الوبائي في ليبيا يعتبر متفاقم”.

الوسوم

مقالات ذات صلة