«المنقوش»: على «قوات الوفاق» الاستعداد للسيناريو الأسوأ وعودة «حفتر» للسيطرة على «المناطق المحررة»

 

زعم يوسف المنقوش رئيس الأركان الأسبق، إن: “إرسال روسيا منظومة صواريخ S300 إلى منطقة الهلال النفطي، بمثابة تطور خطير على الساحة الليبية، ويعني أن روسيا متواجدة كدولة داخل الأراضي الليبية، وبالتالي هذا من شأنه تغير المعادلة تماماً، ولا قدر الله إن تطورت الأمور قد تفضي إلى معركة كبيرة يدفع ثمنها الشعب الليبي” على حد قوله.

أضاف “المنقوش” في حوار مع قناة “ليبيا الأحرار” – الذراع الإعلامية لتنظيم الإخوان المسلمين في ليبيا – مساء أمس الأحد: “قوات الوفاق يجب أن تمارس الدفاع النشط، وهي موجودة في مناطق غرب سرت، وللأسف مناطق جنوب طرابلس فارغة، وهذا خطأ، ولكن يجب أن يتم تغطية هذه المناطق بدوريات استطلاع، ويجب أن يكون هناك دفاع نشط من جانب قوات الوفاق” على حد قوله.

وواصل “المنقوش”: “قوات الفاغنر تستطلع الأماكن جنوب طرابلس المحررة، ويجب تغطية هذه المناطق، وإن لم تتمركز قواتنا في هذه الأماكن، لكن يجب الاستعداد لأي طاريء، ومراقبة الأوضاع، يجب أن يكون موقفنا متماسك أكثر حتى نتحصل على حقوق أكثر في أي مفاوضات سياسية، ولا نستبعد حدوث اختراق أمني من بعض الشراذم للسيطرة على الشويرف والقريات، ونسمة، وغيرها” على حد تعبيره.

وتابع “المنقوش”: “العمليات في جنوب طرابلس كانت في مسرح عمليات مبنية، والمعركة الآن في سرت ستكون في مناطق واسعة، وقوة النيران ستكون أكبر لاتساع المناطق المفتوحة، والمعركة ستكون مختلفة من الجانبين” على حد قوله.

واختتم “المنقوش”: “السيناريوهات الآن متعددة، والسيناريو السياسي قائم بنزع السلاح من سرت، وعمل خطوط بين الجانبين، لكن يجب أن تكون قوات الوفاق جاهزة للسيناريو الأسوأ، وهو تقدم هذه القوات إلى المناطق التي انسحبت منها سابقاً، والطرف الأخر على جاهزية كبيرة” على حد قوله.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة