«الشريف»: أي تسوية سياسية لن تكون في صالحنا بعد تغير المشهد لصالح «حفتر»

قال فيصل الشريف، إننا: “ربما نكون أمام سيناريو الانسحاب، فروسيا لن تتماهى مع جهود الأمم المتحدة في نزع سلاح منطقة الهلال النفطي، فلا تضمن هي أن تنسحب ثم تتقدم إليها قوات حكومة الوفاق للسيطرة عليها، فمن يملك ورقة الهلال النفطي يمثل ورقة ضغط وثقل كبير في أي مفاوضات، وبالتالي، وأخشى إننا إن لم نتوصل إلى تسوية سياسية أن نجد أنفسنا أمام اتفاقية روسية لحماية الموانيء النفطية بالاتفاق مع برلمان عقيلة صالح، وأعتقد أن أي تسوية سياسية لن تكون عادلة، في ظل وجود الهلال النفطي في قبضة عقيلة صالح الذي مكن الروس من احتلال هذه الموانيء” على حد قوله.

أضاف “الشريف” في مداخلة تلفزيونية مع قناة “ليبيا الأحرار” – الذراع الإعلامية لتنظيم الإخوان المسلمين في ليبيا – مساء أمس الأحد، بوصفه “محلل سياسي”: “نحن أمام مقاربة سياسية، ورغبة من الطرف الأخر لإجلاسنا على طاولة المفاوضات حتى يفاوضنا عن الذي نملكه” وفق تعبيره.

وواصل “الشريف” قائلاً: “التقارير الأمريكية الأخيرة تؤشر على وجود عسكري قوي في سرت، وأسلحة لا تملكها شركات مثل الفاغنر، وخليفة حفتر لا يملك من أمره شيء اليوم، لأنه ليس لاعب رئيسي، إنما هو مجرد حارسهم فقط لعدم حدوث فوضى في المنطقة الشرقية، أما إدارة المشهد العسكري فقد استلمه الروس بشكل معلن اليوم، وقد يعلن غداً، وللأسف تركيا لديها بؤر مشتعلة في إدلب بسوريا، وثقل في شرق المتوسط، وخلافات مع فرنسا واليونان وغيرهما” وفق قوله.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة