حزب أردوغان: سياسات اليونان عدوانية وترسيمها للحدود البحرية مع مصر “قرصنة”

انتقد المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين في تركيا، عمر جليك، دعوة اليونان، الاتحاد الأوروبي إلى اجتماع لبحث انتهاكات بلاده في منطقة شرق البحر المتوسط، مُعتبرًا أن ما أقدمت عليه أثينا يأتي لدعم سياساتها “غير العادلة وغير القانونية والعدوانية”.

وتهكم جليك، في سلسلة تغريدات له، على الدعوة اليونانية بقوله: “يجب ألا يسمح الاتحاد الأوروبي لليونان بتحويل أوروبا كلها إلى مسرح يوناني، مُضيفًا: “لقد اتخذنا خطوات جادة لإفساح المجال للدبلوماسية بما يتماشى مع تعليمات رئيسنا”.

وزعم أن تركيا جنحت نحو الموقف السلمي، قائلا: “لقد أعطت الدبلوماسية فرصة واتخذ خطوات حسنة النية لتحفيز قنوات الحوار”، متابعًا: “كالعادة، تعمل اليونان على تحويل الدبلوماسية إلى مسرح يوناني”.

واعتبر أن توقيع اليونان اتفاقية ترسيم حدود بحرية مع مصر، خطوة غير صادقة ومنافقة ونوع من أنواع القرصنة، زاعما أنها تنتهك القانون الدولي وحقوق تركيا وليبيا في منطقة شرق البحر المتوسط، كما ادعى أيضا أن بلاده تستخدم حاليا حقوقها وفقا للقانون الدولي، وتصرفت بطريقة حاسمة للحفاظ على الأنشطة في الإطار المخطط له مسبقًا، على حد تعبيره.

واتهم أوروبا بالإنجراف وراء سياسات اليونان التي تؤدي إلى طريق مسدود، بحسب زعمه، قائلا: “يجب ألا تكون أوروبا أداة للمسرح السياسي اليوناني، ويجب ألا تترك اليونان أي أساس قانوني أو شرعي للجزر اليونانية على الجرف القاري لتركيا”.

وواصل: “أي نوع من المخالفات التي تتجاهل حقوق تركيا في شرق البحر الأبيض المتوسط محكوم عليه بالفشل”، مُستدركًا: “دولتنا لديها الإرادة والتصميم والفرصة والقدرة على حماية حقوقنا ومصالحنا في المتوسط ومصالح جمهورية شمال قبرص التركية، وتعليمات رئيسنا واضحة ومباشرة”.

واختتم بقوله: “ستواصل الفرقاطة OruçReis أنشطتها البحثية الزلزالية داخل الحدود التي أعلنتها بلادنا للأمم المتحدة، ولن تسمح قواتنا المسلحة البطل بأي تدخل عسكري ضد سفينتنا”.

مقالات ذات صلة