«حزب الديمقراطية والتقدم»: أردوغان دمر اقتصاد تركيا بالديون ولا حل دون تغيير الحكومة

قال رئيس حزب الديمقراطية والتقدم التركي (ديفا)، علي باباجان، إن “الاقتصاد التركي رديء، وليس عاجزًا”، معتبرًا أن “الطريقة الوحيدة لمعالجة الفشل الاقتصادي في البلاد تغيير حكومة العدالة والتنمية”.

وطالب «باباجان»، خلال تصريحات لأحد البرامج التلفزيونية على قناة “FOX TV”، بضرورة “تغيير الحكومة حتى يعود اقتصاد البلاد إلى طبيعته”، لافتًا إلى أن “غالبية الشعب التركي في استطلاعات الرأي التي عقدت مؤخرًا يرى أن المشكلة رقم 1 في تركيا هي الاقتصاد، بعكس التصريحات الصادرة عن الحكومة التي تؤكد أن الاقتصاد في حالة تحسن”.

وأكد «باباجان»، أنه “بالطبع واجب بنوكنا هو إعطاء القروض، لا يمكننا أن نلوم بنوكنا على ذلك، لكن يجب أن تُمنح القروض بحكمة وبما يتفق مع أهدافها. عندما ننظر إلى الفترة الماضية، إلى أين تتجه زيادة القروض؟ ماذا يفعل الناس حقا بالقروض التي يحصلون عليها؟ يقال إن القروض الرخيصة التي يتم الحصول عليها تذهب إلى العملات الأجنبية”.

وأوضح أنه “إذا تدخلت دون وعي في التوازنات الطبيعية للاقتصاد، فستحصل على نتائج تتجاوز تمامًا ما تريده”، مردفًا أن “آليات ائتمان التجار والصناعيين لدينا مهمة بالطبع، من المهم جدًا لأي شخص ينتج سهولة الوصول إلى الائتمان بشروط مناسبة، لكنك ستضع آليات بحيث يتم استخدام القرض الذي تقدمه بالفعل لغرضه. إذا لم تتخذ الاحتياطات اللازمة، فإن الأموال التي تمنحها للقرض ستذهب على الفور إلى العملات الأجنبية”.

الوسوم

مقالات ذات صلة