وزير الخارجية الروسي: موسكو وبرلين لديهما مصلحة مشتركة في حل الأزمة الليبية

أكد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، أن الهدف من جهود حلحلة الأزمة الليبية، أن تنطلق من ضرورة استعادة الدولة وسيادتها، التي انتهكت بشكل صارخ نتيجة مغامرة حلف الناتو عام 2011م، في انتهاك لقرار مجلس الأمن الدولي.

وقال لافروف، خلال مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، اليوم الثلاثاء، نقلته وكالة “سبوتنيك” الروسية، إن موسكو وبرلين لديهما مصلحة مشتركة في حل الأزمة الليبية، مُجددًا تأكيده على القواسم المشتركة بين مقاربات روسيا وألمانيا فيما يتعلق بالحل السياسي للصراع على أساس المبادئ التي وردت في مخرجات مؤتمر برلين التي أكدها قرار مجلس الأمن الدولي.

وأعلنت وزارة الخارجية الروسية، الاثنين، أن “لافروف” سيبحث مع نظيره الألماني هايكو ماس عددا من الملفات الدولية، بما في ذلك أوكرانيا والأزمة الليبية والوضع في سوريا.

وأفاد بيان للخارجية الروسية أمس الاثنين، أنه من المقرر أن يتبادل الوزيران الروسي والألماني خلال لقائهما غدا الثلاثاء في موسكو وجهات النظر حول مجموعة كاملة من القضايا في العلاقات الروسية الألمانية.

وأضاف “لافروف وماس سيناقشان الموضوعات الدولية الأكثر إلحاحا، بما في ذلك تسوية الصراع الأوكراني الداخلي والأزمة الليبية والوضع في سوريا”.

مقالات ذات صلة