باشاغا يتضامن مع «شرطي الدبدوب» ويأمر بالعفو عنه

قرر وزير داخلية السراج فتحي باشاغا، العفو عن «شرطي الدبدوب»، الذي انتشر له مقطع فيديو وهو يهدي فتاة لعبة «دبدوب» بسيارة تابعة لعناصر شرطة باشاغا.

وقال باشاغا في رسالة موجهة لمدير مديرية أمن طرابلس: “«شرطي الدبدوب» تعرض للتشهير والإساءة المعنوية البالغة على الصعيدين الشخصين والاجتماعي”.

وأعلن وزير داخلية السراج، إلغاء العقوبة التأديبية الصادرة بحق «شرطي الدبدوب» مع ضرورة الإفراج عنه وإعادته لسابق عمله، قائلا: “يجب التنبيه على مرؤوسيكم بضرورة الانضباط وعدم السماح للمتربصين بالنيل من سمعة رجال الأمن”، على حد وصفه.

وكان نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولوا عدة رسوم ساخرة من الواقعة، شملت باشاغا نفسه، في الوقت الذي أطلق بعضهم على وزارته اسم «داخلية الدبدوب» وهو ما يبدو ما أجبره على إعلان تضامنه مع «شرطي الدبدوب».

الوسوم

مقالات ذات صلة