«دردور»: ماكرون «مراهق» وسيهزم على يد تركيا في شرق المتوسط

وصف فرج دردور، والذي تقدمه قنوات “الإخوان” بوصفه “محلل سياسي وباحث”، الرئيس الفرنسي  إيمانويل ماكرون بـ”المراهق”، زاعما أنه سيهزم في منطقة شرق المتوسط على يد الأتراك.

وقال فرج دردور، عبر حسابه على موقع التواصل الجتماعي “فيسبوك” إن الرئيس الفرنسي «المراهق» يغرد على «تويتر» بقوله:” قررت تعزيز القوات الفرنسية في منطقة شرق المتوسط وقوفًا مع اليونان ضد تركيا” وبالتبعية يهدف إلى دعم حفتر- القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر- ضد حكومة الوفاق، على حد زعمه.

وادعى أن ماكرون يحاول الوقوف ضد حكومة الوفاق من خلال محاولة قطع الإمدادات عنها وترك روسيا والإمارات تنقلان الذخيرة والمرتزقة لمن وصفهم بـ”المتمردين” في شرق ليبيا.

وتابع:” بإذن الله سوف تهزم يا مانويل مثلما هزمت في غريان وفي غرب ليبيا”، على حد تعبيره.

وأضاف أن السؤال الموجه إلى بعض أعضاء حكومة الوفاق الذين يتواصلون مع فرنسا ويفتحون معها باب للنقاش وهي متمسكة باستمرار العدوان؟ علما بأن باريس لم تصدر أي تصريح يدعو إلى إرساء السلام والاستقرار في ليبيا، وترى أن المجهود الحربي لحفتر هو من يعوض عن ذلك، وتمارس النفاق بين أقوالها وأفعالها معرقلة بذلك كل جهود السلام، على حد تعبيره.

الوسوم

مقالات ذات صلة